fbpx

السلطات اللبنانية تشن أكبر حملة اعتقالات بحق اللاجئين السوريين

أرشيفية- عمليات دهم واعتقال لقوات الأمن اللبناني (إنترنت)

أرشيفية- عمليات دهم واعتقال لقوات الأمن اللبناني (إنترنت)

ع ع ع

نفذت السلطات اللبنانية عمليات دهم واعتقال واسعة بحق مئات اللاجئين السوريين اليوم، الخميس 30 حزيران، في مناطق متفرقة من لبنان.

وذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية الرسمية أن وحدات من الجيش اللبناني نفذت “سلسلة عمليات دهم شملت أماكن ومخيمات يقطنها نازحون سوريون في مناطق: الجنوب، البقاع، الشمال، كسروان والضاحية الجنوبية”.

وأكدت الوكالة أن عمليات الدهم نتج عنها اعتقال 412 لاجئًا سوريًا، بحجة دخول بعضهم “خلسة” إلى الأراضي اللبنانية، ولتجول بعضهم الآخر “بصورة غير شرعية”، وأضافت “تم تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المرجع المختص لإجراء اللازم”.

وفي السياق، أعلنت إدارة التوجيه في الجيش اللبناني أن مديرية المخابرات في  الجيش أحبطت “عمليتين إرهابيتين على درجة عالية من الخطورة، كان تنظيم داعش الإرهابي قد خطط لتنفيذهما”.

ووفق بيان الجيش، فإن العمليتين تقضيان باستهداف “مرفق سياحي كبير ومنطقة مكتظة بالسكان”، وأضاف “تم توقيف خمسة إرهابيين وعلى رأسهم المخطط، واعترف الموقوفون بتنفيذهم أعمالًا إرهابية ضد الجيش في أوقات سابقة”.

تأتي هذه التداعيات عقب استهداف بلدة القاع الحدودية مع سوريا من قبل انتحاريين، قالت عنهم السلطات إنهم سوريو الجنسية وينتمون إلى تنظيم “الدولة الإسلامية”، ليتبعها اعتقالات بحق اللاجئين، وتصاعد الخطاب العنصري ضدهم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة