fbpx

أتلتيكو مدريد يقابل إشبيلية ليعزز صدارته في الليجا

فرحة لاعبي اتليتكو مدريد بالفوز على فريق الافيس (gettyimage)

ع ع ع

يشهد ملعب “واندا ميترو بوليتانو” عند الساعة 10:00 من مساء اليوم، الثلاثاء 12 من كانون الثاني، مواجهة مهمة تجمع بين فريقي أتلتيكو مدريد المتصدر وضيفه إشبيلية.

وهي مباراة مؤجلة من الجولة الأولى لحساب الدوري الإسباني للدرجة الأولى لموسم 2020ـ 2021 الحالي.

ويتصدر فريق أتلتيكو مدريد الليجا برصيد 38 نقطة، ويتقدم على ريال مدريد بفارق نقطة واحدة، وبأربع نقاط عن البارسا بالمركز الثالث، ولكن تبقى للمتصدر مباراتان مؤجلتان.

بينما فريق إشبيلية بالمركز السادس برصيد 30 نقطة، يملك أيضًا مباراتين مؤجلتين، وتبقى حظوظه في اقتحام مربع الكبار واردة.

يدخل الفريق المدريدي هذا اللقاء الخامس من دون خسارة في أربع مباريات لعبها متتالية، منذ أن خسر آخر مرة أمام ريال مدريد 2×0  في الجولة 13.

وأُجّلت مباراته في الجولة الماضية مع فريق أتليتك بيلباو بسبب عاصفة ثلجية قوية اجتاحت وسط إسبانيا، بينما فاز في الجولة ما قبل الماضية على آلافيس 1×2 ليحافظ على صدارته.

ويسعى الأرجنتيني دييغو سيميوني، المدير الفني لفريق أتلتيكو مدريد، لمواصلة سلسلة الانتصارات حتى ينفرد بالصدارة ويبتعد كثيرًا عن أقرب منافسيه.

وسيلعب المدرب مهاجمًا رغم أن الضيف يتربص به، ولكن دييغو سيميوني دائمًا يغامر في مثل هذه المواجهات.

وسيعتمد مدرب الفريق المدريدي على الهداف الأوروغواياني لويس سواريز في قيادة الهجوم، وإلى جانبه الأرجنتيني أنخل كوريا وبالإضافة إلى ماركو لورنتي والبرتغالي جواو فيليكس، ومن خلفهم قلب الدفاع وصمام الأمان الأوروغواياني خوسيه خمينيز.

ولديهم القدرات الفنية العالية، وبإمكانهم تحقيق نتيجة إيجابية يواصلون فيها صدارة الليجا.

وبدوره، جولين لوبيتيجي، المدير الفني لفريق إشبيلية، يسعى إلى مواصلة الفوز واقتحام مربع الكبار، لأن الفرصة أمامه واردة في ظل المباراتين المؤجلتين له.

وسيدخل اللقاء بمعنويات عالية أيضًا، بعد ست مباريات لم يخسر فيها فريق إشبيلية منذ خسارته الأخيرة أمام ريال مدريد في الجولة 12 وبنتيجة 0×1، إذ فاز في أربع مواجهات وتعادل باثنتين.

وسيحاول المدرب لوبيتيجي مواصلة تحقيق النتائج الإيجابية من دون خسارة حتى ولو خطف نقطة واحدة من مضيفه المتصدر فهي ثمينة جدًا.

وسيلعب مدرب إشبيلية لوبيتيجي بخطة هجومية حذرة جدًا، وسيعتمد على الهجوم المضاد في أغلب أوقات اللقاء لأن المغامرة مرفوضة وقد تكون مكلفة.

وسيعتمد مدرب فريق إشبيلية على الهداف المغربي يوسف النصيري، بالإضافة إلى الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس والهولندي لوك دي يونج.

من المتوقع أن تكون المباراة مثيرة وندية من الفريقين رغم أنها تميل لمصلحة أتلتيكو مدريد، ولكن إذا حقق الضيف الفوز أو التعادل فذلك منطقي نسبة لأداء فريق إشبيلية الجيد في الجولات الماضية.

كما ستقام مباراة ثانية بنفس اليوم وتجمع فريقي غرناطة بالمركز السابع برصيد 24 نقطة وأوساسونا بالمركز 19 برصيد 15 نقطة، وهي مؤجلة من الجولة الرابعة من دوري الليجا الإسباني.

وتنطلق مباريات الجولة الـ19 من الدوري الإسباني للدرجة الأولى في 19 من كانون الثاني الحالي.

مفكرة اليوم الثلاثاء 12 من كانون الثاني بتوقيت دمشق

غرناطة × أوساسونا 8:00

أتلتيكو مدريد × إشبيلية 10:00



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة