fbpx

استثناءات للعابرين إلى سوريا.. شروط صحية جديدة على المسافرين إلى لبنان

صالة في مطار رفيق الحريري، بيروت، 13 آذار 2020 (jadeedouna)

ع ع ع

أعلنت السلطات اللبنانية عن تعليمات جديدة متعلقة بدخول القادمين إلى لبنان، في إطار الحد من تفشي فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، اعتبارًا من 11 من كانون الثاني الحالي.

وبحسب التعميم الصادر عن المديرية العامة للطيران المدني اللبناني، الأحد 10 من كانون الثاني، يُلزم القادمون إلى لبنان، بمن فيهم الراغبون بالعبور إلى سوريا (ترانزيت)، بإجراء اختبار “PCR” لدى مختبرات معتمدة من وزارة الصحة اللبنانية في الدول القادمين منها، بشرط أن تكون النتيجة سلبية، باستثناء الأطفال دون سن 12 عامًا، وذلك خلال 96 ساعة كحد أقصى من تاريخ صدور نتيجة الفحص لغاية الوصول إلى لبنان.

كما استثنى التعميم قوات “يونيفيل” وأعضاء البعثات الدبلوماسية، ووجّه شركات الطيران بتحصيل مبلغ 50 دولارًا إضافية لقاء الاختبار.

وطلب من المختبرات المعنية إدخال نتيجة اختبار “PCR”، السلبي والإيجابي، لجميع الوافدين، وتحميل نسخة إلكترونية فقط بالنتيجة الإيجابية على المنصة الإلكترونية، ضمن مهلة أقصاها 48 ساعة من تاريخ الوصول، لإعلام جميع الوافدين بالنتيجة عبر رسالة نصية (SMS)، مع إعلام وزارة الصحة العامة بالنتائج الإيجابية للمصابين.

ويُشترط وجود تأمين صحي لغير اللبنانيين القادمين من جميع الدول، يغطي فترة الإقامة في لبنان (تكلفة العلاج الاستشفائي وتكلفة الإقامة).

ويجب أن يكون لدى القادمين إلى لبنان حجز فندقي مدفوع مسبقًا لمدة 48 ساعة في أحد الفنادق المعتمدة من وزارة السياحة في لبنان.

الاستثناءات من الحجز الفندقي

استثنت المديرية العامة للطيران المدني اللبناني، الركاب القادمين برًا إلى سوريا، من مطار “رفيق الحريري”، من الحجز الفندقي.

كما استثنت الأشخاص الذين تلقوا لقاح فيروس “كورونا” من الحجز الفندقي، بشرط وجود إثبات يؤكد أخذهم اللقاح، بينما سيخضعون لفحص “PCR” احتياطًا، إضافة إلى استثناء الدبلوماسيين وعائلاتهم وقوات “يونيفيل” والضباط والوفود الرسمية.

وسمحت المديرية للركاب الذين غادروا لبنان وعادوا إليه ضمن أسبوع واحد بعدم إجراء فحص “PCR” في البلدان التي يرغبون بالعودة إليها، بينما فرضت عليهم إجراء فحص “PCR” عند وصولهم إلى المطار، والالتزام بأماكن إقامتهم حتى صدور نتيجة الفحص.

وطالبت المديرية العامة للطيران اللبناني من شركات الطيران الالتزام بتخفيض عدد الركاب القادمين إلى لبنان إلى ما يعادل 20% من المعدّل اليومي للركاب الذين جاؤوا إلى لبنان على متن طائراتها خلال كانون الثاني 2020.

وكانت السلطات اللبنانية سمحت، في 21 من أيلول 2020، بدخول السوريين ممن يحملون إقامات صالحة في لبنان مع أفراد عائلاتهم، يومي الثلاثاء والخميس من كل أسبوع، عبر معبري “العبودية” و”المصنع” الحدوديين، بحسب ما أعلنته صفحة السفارة السورية في بيروت.

واشترطت، حينها، أن يكون بحوزتهم فحص “PCR” نتيجته سلبية، صادر عن مختبرات معتمدة من قبل وزارة الصحة في حكومة النظام السوري، مدته تقل عن 96 ساعة من تاريخ وصولهم، بالإضافة إلى بوليصة تأمين صحي تغطي تكلفة العلاج من فيروس “كورونا” خلال مدة الإقامة في لبنان.

كما طلبت إعادة إجراء الفحص لهم على المركز الحدودي عند الوصول، من قبل فرق وزارة الصحة، والالتزام بالحجر المنزلي لمدة عشرة أيام في مكان إقامتهم، على أن يعيدوا إجراء الفحص فور انتهاء مدة الحجر.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة