fbpx

بعد أعمال شغب.. “اتحاد كرة القدم” يعاقب “جبلة” و “تشرين” السوريين

فريق تشرين 2020 (الصفحة الرسمية للنادي في فيس بوك)

ع ع ع

فرض “اتحاد كرة القدم السوري” عقوبات على فريقي “جبلة” و”تشرين” وجمهورهما بعد أعمال شغب جرت عقب نهاية مباراة كرة القدم بين الفريقين في محافظة اللاذقية، الجمعة الماضي.

ونصت العقوبات المفروضة على فريق “جبلة” على إيقاف اللاعب في النادي حمزة الكردي عن اللعب لأربع مباريات رسمية متتالية وعن كل المباريات الودية، اعتبارًا من تاريخ 19 من كانون الأول الحالي، بحسب ما نقلته إذاعة “شام إف إم“، الثلاثاء 22 من كانون الأول.

وذكر الاتحاد أن العقوبة فُرضت على اللاعب، بسبب ضربه اللاعب المنافس و”السلوك المشين” الذي قام به في أثناء المباراة.

وأُوقف الإعلامي ماهر عباس من فريق “جبلة” لمدة عام كامل مع اقتراح بفصله من منظمة الاتحاد الرياضي العام، بسبب تهجمه بالضرب على حكم التماس.

وغرّم “اتحاد كرة القدم” فريق “جبلة” بمبلغ 500 ألف ليرة سورية.

أما العقوبات المفروضة على جمهور “جبلة” فنصّت على إقامة مباراة للنادي على أرضه من دون جمهور، ونقل مباراة لفريقه خارج أرضه.

كما شملت إيقاف رئيس فريق “جبلة”، سامر محفوظ، عن مرافقة فريقه أو أي فريق آخر لمباراتين رسميتين متتاليتين اعتبارًا من تاريخ 22 من كانون الأول الحالي، بسبب دخوله أرض الملعب في أثناء اللعب مع العلم أن اسمه لم يرد ضمن قائمة الجهازين الفني والإداري، بحسب ما ذكره الاتحاد.

كما سيوقف عضو مجلس إدارة فريق “جبلة” محمود فتينة عن مرافقة فريقه أو أي فريق آخر لأربع مباريات رسمية متتالية اعتبارًا من تاريخ 22 من كانون الأول الحالي، بسبب التهجم وتهديد الحكم المساعد.

وأوقف المعالج الفيزيائي لفريق “جبلة” حامد إبراهيم عن مرافقة فريقه أو أي فريق آخر لمدة عام كامل، بسبب ضربه الحكم المساعد، مع تغريم نادي “جبلة” بـ100 ألف ليرة سورية.

وجاء في العقوبات المفروضة على “جبلة” أيضًا، إيقاف اللاعب حازم جبارة من الفريق عن اللعب لأربع مباريات رسمية متتالية وما يتخللها من مباريات ودية، بسبب التهجم وتهديد الحكم المساعد الثاني.

وغُرّم فريق “تشرين” بـ500 ألف ليرة سورية لقيام جمهوره برمي الزجاجات الفارغة والحجارة على أرض الملعب.

كما أُوقف اللاعب إبراهيم عبد الله من نادي “الوثبة” مباراة رسمية واحدة اعتبارًا من تاريخ 20 من كانون الأول الحالي، وأوقف مساعد مدرب فريق “الكرامة” مرهف دحبور عن مرافقة فريقه مباراة رسمية واحدة، لقيامه بالاعتراضات المتكررة على حكم المباراة.

أحداث الشغب في مباراة فريقي “جبلة” و”تشرين”

أُصيب عدة أشخاص خلال أعمال شغب بعد نهاية مباراة كرة قدم بين “جبلة” وتشرين” المحليين في محافظة اللاذقية.

ونقلت شبكات محلية عبر “فيس بوك” في اللاذقية، في 18 من كانون الأول الحالي، عن مدير المستشفى “الوطني” بجبلة، الطبيب قصى الخليل، أن المستشفى استقبل ثلاث إصابات طفيفة بعد أعمال شغب وقعت عقب انتهاء المباراة.

وتداول ناشطون تسجيلات مصوّرة تظهر أعمال شعب وتخريب ممتلكات بعد المباراة، التي انتهت بثلاثة أهداف مقابل واحد لمصلحة فريق “تشرين”.

وانتقد مشجعون لفريق “جبلة” أداء حكم المباراة، وأرجعوا خسارة فريقهم إلى أدائه “غير المنصف”.

وكان رئيس الاتحاد الرياضي العام، فراس معلا، برر، في 18 من كانون الأول الحالي،  أعمال العنف في المباراة، معتبرًا أنها تحصل في كل العالم.

وقال معلا، في مباريات كرة القدم بكل العالم توجد حالات شغب وشتائم بين الجماهير، ولكنها غير مستحبة، وما جرى في مباراة “جبلة” و”تشرين” يندرج في نفس الإطار، ولكن أن تستمر حالات الشغب بعد نهاية المباراة فهي مستهجنة وغير مستحبة.

وأضاف رئيس الاتحاد الرياضي أن هناك لوائح انضباطية وسلوكية لدى اتحاد كرة القدم السوري، لمعاقبة اللاعبين والحكام، وهي مصدّق عليها من الاتحاد الدولي لكرة القدم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة