fbpx

على وقع أغنية "كاتيوشا" الروسية

القامشلي.. جنود روس يعطون أول درس في اللغة الروسية (فيديو)

جنود روس يعطون درس لغة روسية لطلاب سوريين في نقطة عسكرية روسية بمدينة القامشلي (tvzvezda)

ع ع ع

أعطى جنود روس في مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا، أول درس لهم في اللغة الروسية لعشرات الطلاب السوريين.

ونقل تلفزيون “tvzvezda” الروسي اليوم، الاثنين 21 من كانون الأول، أن الجنود الروس أعطوا درسًا في اللغة الروسية بمدرسة في مدينة القامشلي، لنحو 40 طالبًا، بعد أن طلبت إدارة المدرسة من قيادة الشرطة العسكرية الروسية مساعدة في تنظيم افتتاح الفصل الدراسي الروسي.

وأضافت القناة الروسية أن القيادة العسكرية استجابت للدعوة، وعقدت الدرس الأول في نقطة عسكرية روسية بمدينة القامشلي.

وكان في استقبال الطلاب السوريين ممثلو وحدة طبية خاصة، أجروا قياس درجة الحرارة بالإضافة إلى مجموعة من إجراءات مكافحة العدوى والتعقيم، ضمن إجراءات الوقاية من فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وقدم الجنود الروس معلومات عن تاريخ روسيا وجغرافيتها وتاريخ العلاقات الروسية- السورية.

وفي نهاية أول درس للغة الروسية، حصل الأطفال السوريون على حقائب ظهر مجهزة بما يحتاجون إليه للدراسة، وكتب مدرسية معدة لتعليم اللغة الروسية للناطقين باللغة العربية، بحسب القناة.

وقالت القناة، إن الطلاب السورين غنوا أغنية “كاتيوشا” للجنود الروس في مدينة القامشلي خلال الدرس.

ووصلت القوات الروسية إلى مدينة القامشلي بعد اتفاق، في 22 من تشرين الأول 2019، بين تركيا وروسيا تضمن انسحاب “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بعمق 30 كيلومترًا من الحدود التركية.

وفي أيار الماضي، استأنف المركز الثقافي الروسي في دمشق نشاطه بعد أكثر من عام على إعادة فتحه، وقال مدير المركز، نيقولاي سوخوف، إن استئناف الدورات جاء استجابة للضغط الاجتماعي والطلبات التي تلقاها المركز.

وأُغلق المركز في نهاية 2013 بعد توقف روسيا عن إرسال موظفين للعمل فيه، وكانت تقام فيه أنشطة وفعاليات ثقافية مثل تعلم الموسيقى واللغة.

وافتتحت وزارة التعليم العالي في حكومة النظام، في تشرين الثاني 2014، قسمًا للغة الروسية وآدابها، في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة “دمشق”، كما تدرّس معاهد اللغات في الجامعات السورية اللغة الروسية بشكل دائم.

وتتنافس إيران وروسيا على تكريس السيطرة ونشر ثقافتيهما في سوريا، وتحاولان ترسيخ تعليم لغتيهما.

وفي العام الدراسي الحالي، بلغ عدد المدارس السورية التي تعتمد اللغة الروسية لغة ثانية 214 مدرسة، وعدد الطلاب الدارسين للغة الروسية 30 ألفًا و747 طالبًا، يدرّسهم 189 معلمًا، بحسب ما نقلته قناة “الميادين“.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة