fbpx

لغم في ريف الرقة يتسبب بمقتل طفلين وإصابة آخرين

لغم أرضي (تعبيرية) - 17 من حزيران 2020 - (الأناضول)

ع ع ع

قُتل طفلان وأُصيب آخران بجروح نتيجة انفجار لغم في محيط عين عيسى بريف الرقة.

وتداولت وسائل إعلام محلية أن طفلين قُتلا وأصيب اثنان آخران بجروح اليوم، الجمعة 27 من تشرين الثاني، في محيط عين عيسى في الرقة شمال شرقي سوريا.

وقال محمد الإبراهيم بركات، وهو أحد أقارب المتوفين والجرحى من مدينة الرقة، لعنب بلدي، إنه تلقى خبر مقتل اثنين من أبناء أعمامه بانفجار لغم في مدينة الرقة، وهما محمد العلي العيسى عمره 15 عامًا، ومصطفى صالح خليل 14 عامًا.

وأضاف محمد لعنب بلدي أن اثنين آخرين من أقاربه أُصيبا بجروح ونُقلوا إلى المستشفى، وأطرافهما قُطعت نتيجة إصابتهما بانفجار اللغم، واكتفى بهذا القدر من المعلومات.

ونعى محمد البركات أبناء عمه عبر صفحته في “فيس بوك“، متمنيًا الرحمة لهما والشفاء للجريحين، كما نشر صورًا للقتيلين وأرفقهما بتعليق قائلًا، “اللهم ارحم من عجز عقلي عن استيعاب فراقه”.

وفي 31 من أيار الماضي، قُتل خمسة مدنيين نتيجة انفجار لغم أرضي مشابه بسيارتهم في قرية المستريحة بريف مدينة تل أبيض بمحافظة الرقة.

وقالت مصادر محلية حينها، إن الانفجار وقع في أثناء عبور المدنيين بين أراضٍ زراعية في القرية، التي تخضع لسيطرة “الجيش الوطني السوري” والجيش التركي.

وتنتشر في الأراضي الزراعية بريفي الرقة والحسكة أعداد كبيرة من الألغام، حيث شهدت هذه المنطقة معارك بين الجيشين التركي و”الوطني السوري” من جهة و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) من جهة أخرى، في تشرين الأول 2019.

وكانت تلك المعارك، التي جرت تحت اسم عملية “نبع السلام” وفق ما أطلقت عليها وزارة الدفاع التركية، أدت إلى إخراج “قسد” من مدينتي رأس العين وتل أبيض.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة