fbpx

في عودة الليجا.. أتلتيكو مدريد يستضيف البارسا في لقاء عاصف

لقاء التحدي بين نجمي فريق برشلونة ميسي وفريق وأتليتكو مدريد فيليكس(Getty)

ع ع ع

يشهد ملعب “واندا ميتروبوليتانو” في العاصمة مدريد اليوم، السبت 21 من تشرين الثاني، في الساعة 10:00 بتوقيت دمشق، قمة كروية مثيرة صاخبة، تجمع فريقي أتلتيكو مدريد وبرشلونة لفائدة الجولة العاشرة من الدوري الإسباني للدرجة الأولى (الليجا).

أتلتيكو مدريد في المركز الثالث برصيد 17 نقطة، وسيحاول فك عقدة البارسا لأنه لم يحقق الفوز في مواجهات الفريقين في 28 مباراة في الليجا الإسبانية منذ عام 2012.

وحقق أتلتيكو الفوز على مضيفه برشلونة خلال هذه الفترة فقط ثلاث مرات في السوبر الإسباني، وبمباراتين في دوري أبطال أوروبا.

بينما تعادلا في عشر مباريات، وتلقى النادي المدريدي 15 هزيمة من الفريق الكتالوني.

الأرجنتيني دييغو سيميوني، المدير الفني لفريق أتلتيكو مدريد، سيحاول فك هذه العقدة تحت أي ظرف، وخاصة أن وضع ضيفه البارسا لم يقنع بنتائجه هذا الموسم حتى الآن.

وسيلعب هذه القمة بمعنويات عالية بعد أن حقق الفوز في الجولة الماضية 4×0 على قاديش الوافد الجديد للدوري الإسباني.

سيميوني سيطرح كل أوراقه في هذه الموقعة، لأنه يتشوق للفوز على البارسا، والاقتراب نحو اعتلاء الصدارة وفك عقدته مع الفريق الكتالوني.

لكنه يعاني من غيابات اللاعبين، وأبرزهم الهداف الأوروغواياني لويس سواريز ومواطنه لوكاس توريرا بسبب فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

بالإضافة إلى المكسيكي هيكتور هيريرا ومانويل سانشز والمدافع الكرواتي سيمي فرساليكو بسبب الإصابات.

وسيعتمد الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو على العائد من الإصابة البلجيكي يانيل كاراسكو بجانب الأرجنتيني أنخل كوريا والبرتغالي جواو فيليكس، وهم قوة هجومية كبيرة ستزعج دفاعات البارسا التي هي بالأساس مهزوزة.

أما الفريق الكتالوني فيبدو أكثر جاهزية في هذه القمة، إذ ستشهد عودة البرازيلي فيليب كوتينيو لتعافيه من الإصابة في ساقه اليسرى.

بينما سيكون الفرنسي أنطوان جريزمان حاضرًا لأول مرة في مواجهة فريقه السابق أتلتيكو مدريد.

وسيغيب أنسوفاتي بعد إجراء عملية جراحية للغضروف الداخلي للركبة اليسرى.

ويدخل البارسا هذه المباراة بمعنويات طيبة إثر فوزه على ريال بيتيس 5×2 في الجولة الماضية.

وبدوره، الهولندي رونالد كومان، المدير الفني لبرشلونة، يعتبر هذه المواجهة مع مضيفه المدريدي هي قمة التحدي له وسيعمل على تجاوزها بنجاح.

وسيعتمد المدرب كومان على الأرجنتيني ونجم الفريق ليونيل ميسي في قيادة الفريق وخاصة الهجوم.

بالإضافة إلى الفرنسي جريزمان وسيرجي روبيرتو وكذلك الموهبة الشابة الجديدة بيدرو غونزاليس (17 عامًا) القادم من نادي لاس بالماس، وهو أصغر لاعب بفريق البارسا ونال إعجاب مدربه كومان ورعاية ميسي.

الهولندي كومان مدرب الفريق الكتالوني ومعه ميسي ورفاقه لن يتركوا الفوز يخرج من دائرتهم أو على الأقل التعادل حتى يبقى البارسا عقدة سيميوني.

تقابل الفريقان في الموسم الماضي 2019ـ 2020، حيث فاز برشلونة 0×1 ذهابًا بينما تعادلا 2×2 في لقاء الإياب.

الريال لتجاوز الإصابات

ويشهد ملعب “لاسيراميكا” بمدينة فياريال عند الساعة 5:15 من مساء اليوم، السبت 21 تشرين الثاني، مباراة فريقي فياريال وريال مدريد.

فريق فياريال الآن وصيف المتصدر ريال سوسييداد (20 نقطة)، برصيد 18 نقطة.

ويسعى المضيف لمواصلة نتائجه اللافتة، وخاصة أنه يدخل هذه الموقعة بمعنويات عالية بعد أن خطف فوزًا ثمينًا على مضيفه خيتافي 1×3 في الجولة الماضية.

الإسباني أوناي إيمري، المدير الفني لفريق فياريال، يعلم حجم صعوبة اللقاء لكنه سيحاول الاستفادة من الغيابات الحاصلة عند ضيفه ريال مدريد.

وسيلعب المدرب إيمري بخطة هجومية حذرة لأن المغامرة في هذه المباراة ستكون مكلفة جدًا.

وبدوره، سيعتمد مدرب فريق فياريال على الهداف باكو الكاسير في قيادة الهجوم، بالإضافة إلى جيرارد مورينو والنيجيري سامويل شكويزي.

وسيكون الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد، بورطة كبيرة بالنسبة للغيابات.

وسيغيب عن هذا اللقاء قلب الدفاع وقائد الفريق سيرجيو راموس بداعي الإصابة، ولمدة أسبوعين.

كما سيغيب المدافع الآخر الفرنسي رافائيل فاران لإصابته بكتفه خلال وجوده مع منتخب بلاده.

وكذلك يستمر غياب الأوروغواياني فيديريكو فالفيردي بسبب كسر في ساقه، خلال مشاركته أمام فالنسيا، والتي تعرض فيها لخسارة قاسية 4×1 في الجولة الماضية.

وقد يغيب فالفيردي لمدة شهر ونصف تقريبًا عن الفريق الملكي.

بينما سيعود لريال مدريد إيدين هازارد وإيدير ميليتاو بعد تعافيهما من فيروس “كورونا” .

ويسعى المدرب زيدان للخروج من دوامة النتائج المخيبة للآمال، وخاصة أنه حامل اللقب وسيدافع عنه بكل قوة.

لدى مدرب الفريق الملكي لاعبون مهاراتهم عالية المستوى وأبرزهم الفرنسي كريم بنزيما الذي سيقود الهجوم.

إلى جانب لوكاس فاسكيز والفارو وفينسسيوس جونيور ورودريجو وإيسكو وغيرهم من النجوم، وسيلعبون من أجل الفوز والاقتراب أكثر نحو الصدراة.

التقى الفريقان في الموسم الماضي في الليجا، وتعادلا في لقاء الذهاب 2×2، بينما فاز ريال مدريد 2×1 في لقاء الإياب.

مفكرة اليوم السبت 21 من تشرين الثاني بتوقيت دمشق

ليفانتي×إلتشي 3:00

فياريال×ريال مدريد 5:15

إشبيلية×سيلتا فيغو 7:30

أتلتيكو مدريد×برشلونة 10:00



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة