fbpx

الباريسي بضيافة موناكو للتمسك بصدارة الدوري الفرنسي

فرحة لاعبي باريس سان جيرمان بالهدف(Getty Images)

ع ع ع

يستضيف ملعب “لويس الثاني” بمدينة موناكو عند الساعة 10:00 بتوقيت دمشق من مساء اليوم، الجمعة 20 من تشرين الثاني، افتتاح مباريات الجولة 11 وتجمع فريقي موناكو وباريس سان جيرمان، وذلك ضمن منافسات الدوري الفرنسي للدرجة الأولى للموسم 2020- 2021.

النادي الباريسي (حامل اللقب) ومتصدر الدوري حتى الآن برصيد 24 نقطة سيكون بضيافة موناكو السادس في المجموعة برصيد 17 نقطة.

ويسعى المضيف (فريق موناكو) لتحسين صورته ومركزه على جدول الدوري الفرنسي، وخاصة بعد أن خطف فوزًا ثمينًا من مضيفه نيس 1×2 في الجولة الماضية.

وعلى الرغم من صعوبة القمة المنتظرة مع البطل والمتصدر بآن واحد، تزداد الإثارة في هذه الموقعة.

وبدوره، سيحاول الكرواتي نيكو كوفاتش، المدير الفني لفريق موناكو، أن يلعب مهاجمًا مستفيدًا من الغيابات الحاصلة عند خصمه البارسي.

وسيعتمد المدرب كوفاتش على الهداف وسام بن يدر، وإلى جانبه الألماني كيفن فولاند، بالإضافة إلى ويليم كويبيلس.

بالمقابل، سيغيب نجم باريس سان جيرمان البرازيلي نيمار بداعي الإصابة، ولكنه سيحضر على دكة الاحتياط.

وأكد الألماني توماس توخيل، المدير الفني للنادي الباريسي، أن نيمار قد تعافى تقريبًا لكنه غير جاهز بشكل جيد ويمكن أن يشارك لدقائق لرفع مستواه فقط.

وسيغيب أيضًا عن باريس سان جيرمان المهاجم الأرجنتيني فاورو إيكاردي، ولاعب الوسط الإيطالي ماركوفيراني بداعي الإصابة.

باريس سان جيرمان يدخل هذا اللقاء بمعنويات الفوز على فريق رين 3×0 في الجولة العاشرة الماضية.

وسيحاول الألماني توخيل اللعب بخطة هجومية دون حذر يذكر، ولديه مواهب قدراتها الفنية عالية المستوى.

وسيعتمد مدرب النادي الباريسي على الهداف كيليان مبابي كرأس حربة بقيادة الهجوم، بالإضافة إلى الإيطالي موسي كين والأرجنتيني أنخل دي مايا والإسباني بابلو سارابيا والألماني جوليان دراكسلر.

هذا الحشد من لاعبي الهجوم سيكون ضيفا ثقيلًا على فريق موناكو المتحفز لهذه الموقعة بالذات، علمًا أن نادي باريس سان جيرمان فاز في مباراتين على مضيفه موناكو في منافسات الدوري الفرنسي للدرجة الأولى، وذلك في الموسم الماضي 2019- 2020، حين فاز النادي الباريسي 4×1 ذهابًا كما فاز في لقاء الإياب 3×1.

مباراة مارسيليا ونيس مؤجلة بسبب “كورونا”

أعلنت رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم عن تأجيل مباراة أولمبيك مارسيليا مع فريق نيس، المقرر إقامتها السبت 21 من تشرين الثاني، وذلك لوجود عددة إصابات بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) في صفوف فريق نيس.

وأكدت الرابطة في بيان لها أمس أن هناك أكثر من عشر حالات إيجابية بـ”كورونا” في صفوف الفريق.

ووفقًا للإجراءات الصحية المتبعة في هذه الظروف، لا يمكن إقامة اللقاء في موعده، وسيتم تحديد موعد جديد لاحقًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة