fbpx

حلب.. “السورية للتجارة” توزع أرزًا منتهي الصلاحية ومليئًا بالحشرات

أرز مليء بالحشرات توزعه مؤسسة "السورية للتجارة" في حلب - تشرين الثاني 2020 (عنب بلدي)

أرز مليء بالحشرات توزعه مؤسسة "السورية للتجارة" في حلب - تشرين الثاني 2020 (عنب بلدي)

ع ع ع

وجد عدد من أهالي مدينة حلب حشرات داخل أكياس الأرز التي وزعها فرع “السورية للتجارة”، منذ أيلول الماضي، بسعر مدعوم عبر “البطاقة الذكية” للمدنيين، وأعرب العديد منهم عن استيائهم في ظل موجة الغلاء التي تعيشها المدينة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في مدينة حلب بأن كثيرًا من المدنيين، الذين قابلهم منتصف تشرين الثاني الحالي، وحصلوا على مخصصاتهم من مادة الأرز وجدوها “منتهية الصلاحية”، وباعوها كعلف لأصحاب المواشي، بينما امتنع آخرون عن أخذ مخصصاتهم، التي تبلغ كيلوغرامًا واحدًا لكل فرد من أفراد العائلة شهريًا.

ويباع كيلو الأرز عبر مؤسسة “السورية للتجارة” بسعر 560 ليرة سورية، بينما يباع في الأسواق والمحال التجارية بـ1400 ليرة سورية.

وقال خالد إبراهيم من سكان حي صلاح الدين، لعنب بلدي، إن الحشرات بدأت تظهر بمخصصات الأرز منذ ثلاثة أشهر، “بعضها ميتة، وأحيانًا تكون الحشرات ما زالت تتحرك على الرغم من أن الأكياس مغلفة ومغلقة”.

وأضاف أن فرع المؤسسة استبدل الأكياس عند الشكوى، لكنها “لم تكن جيدة أيضًا”، وعند الاعتراض تلقى المواطنون وعودًا بأن الدفعة المقبلة ستكون أفضل، إلا أنها كانت مليئة بالحشرات أيضًا.

وعبرت مواطنة ثانية، تحفظت على ذكر اسمها، عن “صدمتها”، وقالت لعنب بلدي “يريدوننا أن نأكل الحشرات، والغلاء أيضًا يجبرنا على ذلك”.

وأضافت أنها تنتظر لساعات على الطوابير للحصول على مخصصاتها، وتحاول تفحصها قبل تسلمها، لكنها كانت مليئة بالديدان.

وكانت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري، أعلنت البدء ببيع مادتي الأرز والسكر عبر “البطاقة الذكية” في 1 من شباط الماضي، وفعّلت في 1 من تشرين الأول الماضي خدمة تحديد منفذ البيع المخصص لكل أسرة عبر الرسائل النصية، بهدف “تخفيف الازدحام”.

واشتكى المواطنون في تعليقاتهم على المنشوارت التي تضمنتها صفحة “السورية للتجارة” على “فيس بوك“، من تأخر إرسال الرسائل النصية وتحديد منافذ البيع، مشيرين إلى نقص المواد التموينية التي تتضمنها المراكز الحكومية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة