fbpx

“الصحة العالمية” تشيد بلقاح “كورونا” الجديد: قد يغير وضع العالم في آذار

رئيس منظمة الصحة العالمية لمدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غبريسوس (رويترز)

ع ع ع

أشادت منظمة الصحة العالمية بلقاح فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، الذي أعلنت عنه شركة “فايزر” (Pfizer) الأمريكية للأدوية.

ورحب المدير العام للصحة العالمية، تيدروس أدهانوم، في تغريدة عبر “تويتر” اليوم، الاثنين 9 من تشرين الثاني، بالأخبار المشجعة حول اللقاح الجديد.

ونقلت وكالة “رويترز” عن بروس أيلوارد، وهو مسؤول الجمعية الوزارية السنوية لمنظمة الصحة العالمية، أن “اللقاح قد يطرح بحلول آذار المقبل للفئات الأكثر ضعفًا”، ما قد يغير مسار الجائحة بشكل جذري.

وأضاف أن النتائج المؤقتة التي أُعلن عنها في وقت سابق من اليوم من تجارب اللقاح في المرحلة الثالثة لشركة “فايزر” كانت “إيجابية للغاية”.

وهنّأ الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، شركة “فايزر” على نجاحها في الوصول إلى لقاح “كورونا”، وقال إن إعلان الشركة بشأن فاعلية اختبارات لقاح “كورونا”، “خبر ممتاز”، بينما قالت نائبته، كامالا هاريس، “أنا وجو بايدن جاهزان للسيطرة على فيروس (كورونا) وإعادة بناء اقتصادنا”.

ونقلت وكالة “رويترز” عن رئيس وزراء كندا، جاستن ترودو، قوله، “لقد بدأنا نرى ضوءًا في نهاية النفق بعد تجارب شركة (فايزر) بشأن لقاح (كورونا)”.

كما نقلت الوكالة عن ألكسندر غينتسبورغ، مدير معهد “جاماليا” الذي طور اللقاح الروسي “سبوتنيك 7″، ترحيبه باللقاح الأمريكي.

ما هو اللقاح

أعلنت شركة شركة “فايزر”، في وقت سابق اليوم، النتائج الأولية للمرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب على اللقاح التجريبي ضد فيروس “كورونا” الذي تعمل عليه مع شركة “بيونتيك” الألمانية.

وبحسب ما نقله موقع هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) اليوم، أُجريت تجارب اللقاح على 43 ألفًا و500 شخص في ستة بلدان هي: الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وتركيا والبرازيل والأرجنتين وجنوب إفريقيا.

وحُقن متطوعون باللقاح الذي يتكون من أجزاء من الحمض النووي “RNA” للبروتين المكون لفيروس “كورونا المستجد”، أي إن المتطوعين تلقوا أجزاء من الفيروس نفسه بهدف تحريض الجهاز المناعي للإنسان للتصدي له، وأُصيب 94 من المتطوعين فقط بالفيروس، أي إن نسبة الفاعلية 90%، ولم تظهر أعراض جانبية خطيرة على المتطوعين.

ويحتاج الإنسان إلى جرعتين من اللقاح تفصل بينهما ثلاثة أسابيع، إذ أظهرت النتائج الأولية للتجارب أن المناعة في جسم الإنسان تتولد بعد أسبوع من الجرعة الثانية، فقد أفرز الجهاز المناعي عند المتطوعين أجسامًا مضادة وخلايا “T” القاتلة للفيروس.

وتحتاج الشركة الأمريكية إلى الحصول عى ترخيص طارئ لاستعمال اللقاح بحلول نهاية تشرين الثاني الحالي، إذ ستُنتج 50 مليون جرعة مع نهاية العام الحالي، و1.3 مليار جرعة بنهاية العام المقبل.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، بلغ عدد المصابين بفيروس “كورونا” حتى اليوم، الاثنين، حوالي 50 مليونًا و30 ألف مصاب، توفي منهم نحو مليون و252 ألفًا و72 مصابًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة