fbpx

بعد ثلاثة أيام من طرحها في دمشق.. نفاد الدفعة الأولى من هواتف “آيفون 12”

مواطنون سوريون أمام صالة "إيما تيل" في حفل إطلاق هواتف "آيفون" الجديدة، الجمعة، 23 من تشرين الأول. مصدر الصورة (صفحة إيما تيل على فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت شركة “إيما تيل” الموضوعة على قائمة العقوبات الأمريكية، الاثنين 26 من تشرين الأول، نفاد الكمية التي وفرتها من هواتف “آيفون 12” الجديدة، بعد ثلاثة أيام من طرحها في دمشق، دون تحديد هذه الكمية أو عدد الأجهزة المباعة.

وقال الشركة في منشور عبر حسابها في “فيس بوك”، إن الكمية التي وفرتها من جهازي “آيفون 12″ و”آيفون 12 برو” التي كانت تدعم خطًا واحدًا انتهت، وستطرح دفعة من الأجهزة التي تدعم خطين اليوم، الثلاثاء.

وأقامت “إيما تيل”، في 23 من تشرين الأول الحالي، حفل إطلاق لهواتف “آيفون” بعد عشرة أيام من إعلان الشركة المنتجة “آبل” عنها، وقبل بدء بيعها في المنطقة العربية بحسب “إيما تيل”، وتراوحت قيمة الجهاز بحسب النوع بين 3.9 وحتى 5.3 مليون ليرة سورية.

يأتي ذلك بالتزامن مع تفاقم المعاناة الاقتصادية للسوريين، التي ألقت بظلالها على الوضع المعيشي على شكل أزمات غذاء وارتفاع أسعار السلع الغذائية، بالإضافة إلى أزمة وقود زاد من حدتها رفع النظام أسعاره.

وأطلق رجل الأعمال السوري خضر طاهر، مطلع عام 2019، شركة “إيما تيل” للاتصالات، وافتتح أول صالة للشركة في أوتوستراد المزة بدمشق، في 23 من شباط 2019، وسط مخططات لافتتاح عدة أفرع أخرى في بقية المحافظات، وخاصة في حمص وطرطوس واللاذقية وحلب.

وكانت العقوبات الأمريكية شملت، بحسب ما رصدته عنب بلدي في موقع وزارة الخزانة الأمريكية في 30 من أيلول الماضي، رجل الأعمال خضر طاهر (ابن علي)، وهو صاحب شركة “إيما تيل” للاتصالات.

كما استهدفت العقوبات مجموعة شركات يملكها خضر طاهر، على رأسها “إيما تيل”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة