fbpx

تحذير من نفاد مسحات اختبار “كورونا” في الشمال السوري

حملة لتعقيم المساجد ومحيطها من قبل فرق الدفاع المدني السوري في مدينة الباب بريف حلب الشرقي - 4 أيلول 2020 (عنب بلدي/عاصم الملحم)

ع ع ع

أعلن مركز “الترصد الوبائي” العامل في الشمال السوري أن “الكيتات” (مسحات التحاليل الخاصة باختبار فيروس كورونا المستجد “كوفيد- 19”) شارفت على الانتهاء.

وقال مسؤول الرعاية الأولية في مديرية صحة إدلب، الدكتور أنس الدغيم، اليوم الأحد 25 من تشرين الأول، لعنب بلدي، إنه توجد العشرات من “كيتات” الاختبار الخاص بالفيروس في مراكز العزل بإدلب، مضيفًا أنه “من الممكن أن تكفي حتى يوم غد فقط”.

أما عن مراكز حلب، فقال الدغيم إن “الكيتات” انتهت بشكل كلي.

ووفقًا لما ذكره الدغيم، فقد تواصلت مديرية صحة إدلب مع “وحدة تنسيق الدعم” التي أفادت أن منظمة الصحة العالمية ستزودهم بـ”الكيتات” بداية الأسبوع المقبل، لتدارك النقص الحاصل.

يتزامن ذلك مع وصول شحنة مساعدات طبية من منظمة الصحة العالمية لدعم الخدمات الصحية المقدمة لمواجهة جائحة “كورونا” في مناطق سيطرة النظام السوري.

وقالت المنظمة أمس، السبت، إنها ورّدت الخدمات الصحية من مركز الدعم اللوجستي التابع لها في دبي.

وكان وزير الصحة في “الحكومة السورية المؤقتة”، الدكتور مرام الشيخ، اتهم منظمة الصحة العالمية بالتقصير في إرسال “كيتات” اختبار الفيروس إلى الشمال السوري، في حين وصل 1200 اختبار إلى مناطق سيطرة النظام السوري.

وفي 14 من أيلول الماضي، ناشد الشيخ منظمة الصحة العالمية والمنظمات الشريكة التي تقود عملية الاستجابة لاستكمال إجراءاتها، وأن تكون واعية تمامًا لخطورة الوضع في الداخل السوري بعد تزايد عدد الحالات الإيجابية اليومية.

وقال الشيخ حينها، “من الملاحظ الارتفاع الحاد بعدد الإصابات بفيروس كورونا”، مضيفًا أن عدد الإصابات لم يصل إلى الذروة بعد.

ووصل عدد الاختبارات الخاصة بالكشف عن الفيروس في مناطق الشمال السوري إلى 21496 اختبارًا منذ بدء انتشار الفيروس، وفقًا لبيانات “وحدة تنسيق الدعم”.

وبلغ عدد الإصابات بفيروس “كورونا” في مناطق الشمال السوري إلى 4082 إصابة، و21 حالة وفاة، بحسب بيانات “وحدة تنسيق الدعم” العاملة في الشمال السوري، حتى تاريخ إعداد هذا التقرير.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة