fbpx

مهرجان “الإسكندرية للأفلام القصيرة” يستقبل المشاركات في دورته السابعة

تكريم الفائزين في مهرجان "الإسكندرية للأفلام القصيرة" في دورته السادسة- 31 من كانون الثاني 2019 (موقع المهرجان)

تكريم الفائزين في مهرجان "الإسكندرية للأفلام القصيرة" في دورته السادسة- 31 من كانون الثاني 2019 (موقع المهرجان)

ع ع ع

أعلن مهرجان “الإسكندرية للأفلام القصيرة” عن استقبال الأعمال السينمائية للمشاركة في دورته السابعة، التي ستُعقد في كانون الثاني لعام 2021، على ألا تزيد مدة الأفلام المقدمة على 30 دقيقة.

وتتوزع الجوائز على أفضل فيلم روائي وأفضل عمل وثائقي، وإذا كان الفيلم بغير اللغة العربية، يجب أن تحتوي نسخة الفيلم على ترجمة إنجليزية وعربية، ضمن الموعد النهائي المحدد للتقديم في 1 من تشرين الثاني المقبل.

وبحسب وصف المهرجان، هو احتفالية سينمائية تقام فى شهر نيسان من كل عام بمدينة الإسكندرية في مصر، أسسته وتنظمه جمعية “دائرة الفن”.

وتكمن أهداف المهرجان بنشر ثقافة الفيلم القصير، لأن “الأفلام الروائية والوثائقية والرسوم المتحركة القصيرة هي أعمال صادقة تسهم في نشر الحوار بين الثقافات، إذ تُعمق فهمنا لرؤية الآخرين للمجتمع وقيمهم وأفكارهم”، وفق وصف إدارة المهرجان له.

كما يخلق المهرجان ثقافة الحوار والتواصل بين صناع الأفلام في الشرق الأوسط.

ولمن يرغب في المشاركة يجب عليه التسجيل (من هنا).

وكانت دورته السادسة، عام 2019، بمثابة المظلة التي يبحث عنها المبدعون الشباب، في وقت ما زال يتحسس فيه المهرجان طريقه وسط العديد من المهرجانات السينمائية في مصر، ما يضفي أهمية على الحدث الذي يحاول الحصول على الحد الأدنى من الدعم الحكومي الموجه للفعاليات الفنية.

وتقوم إدارة المهرجان على مجموعة من الشباب هم أصحاب فكرته في الأساس، وهم المخرج محمد محمود، رئيس المهرجان، والمخرج موني محمود، المدير الفني للمهرجان، ومحمد سعدون، مدير المهرجان.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة