fbpx

البريميرليج.. كلوب ينجو من مصيدة أنشيلوتي في ديربي ليفربول

فرحة محمد صلاح بتسجيله الهدف الثاني في مرمى ايفرتون - 17 تشرين الاول 2020 (DW)

ع ع ع

حقق ليفربول (حامل اللقب) نتيجة جيدة عندما تعادل مع مضيفه إيفرتون المتصدر بنتيجة 2×2، في ملعب “جوديسون بارك” بمدينة ليفربول ضمن مباريات الجولة الخامسة من البريميرليج.

وكان ديربي ليفربول قمة مثيرة بكل تفاصيلها بين الإخوة الأعداء، وشهد امتدادًا هجوميًا من كلا الفريقين، وهدفًا مبكرًا لنجم ليفربول السنغالي ساديو ماني في الدقيقة الثالثة من بداية اللقاء، وسط حالة ارتباك واضحة في صفوف إيفرتون.

ولكن أنشيلوتي كان مصممًا على التحدي في هذا الديربي الكبير، وهاجم فريقه بقوة، واخترق دفاعات ليفربول الحصينة، واستطاع مايكل كين تسجيل هدف التعادل، لينتهي الشوط.

استمر الهجوم الضاغط من الفريقين مع بداية الشوط الثاني، وشُكلت خطورة على مرمى الفريقين وخاصة من قبل ليفربول عبر ماني ومحمد صلاح، وإيفرتون بواسطة ريشارد ليسون ودومينيك كالفيرت ليوين.

وفي الدقيقة الـ72، باغت محمد صلاح نجم ليفربول مرمى إيفرتون بهدف التقدم، لترتفع حرارة المباراة.

وبدأت المعركة الحقيقية بين الإيطالي أنشيلوتي والألماني كلوب داخل المستطيل الأخضر، حتى تمكن دومينيك كالفيرت ليوين من تسجيل الهدف الثاني والتعادل لفريق إيفرتون.

قام بعدها ليفربول بترتيب صفوفه وبالهجوم الضاغط عبر ماني وصلاح وتياجو، لتشهد الدقائق الأخيرة من اللقاء توترًا ملحوظًا بين لاعبي الفريقين، ما أدى إلى رفع الحكم مايكل أوليفير البطاقة الحمراء في وجه لاعب إيفرتون ريشارد ليسون.

ولم تنفع الهجمات المتبادلة بين الفريقين في الدقائق الخمس الإضافية، لتنهي صافرة الحكم أوليفير اللقاء بالتعادل الإيجابي (2×2).

وبذلك يحافظ إيفرتون على الصدارة برصيد 13 نقطة، ويصعد ليفربول إلى المركز الثاني مؤقتًا برصيد عشر نقاط.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة