fbpx

أردوغان يعلن اكتشاف كميات جديدة من الغاز الطبيعي في البحر الأسود

الرئيس التركي رجب أردوغان خلال الإعلان عن حقول غاز في البحر الأسود، 17 من تشرين الأول،(son dakıka)

ع ع ع

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن ارتفاع احتياطي الغاز الطبيعي في البحر الأسود إلى 405 مليارات متر مكعب، بعد اكتشاف كمية جديدة.

وقال أردوغان في كلمة متلفزة اليوم، السبت 17 من تشرين الأول، “أعلنا الأخبار السارة عن 320 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي لأمتنا في 21 من آب الماضي، تمت إضافة 85 مليار متر مكعب أخرى، وبذلك بلغ الاحتياطي في حقل سكاريا 405 مليارات متر مكعب”.

ورجح اكتشاف المزيد من الغاز في البحر الأسود، معربًا عن أمله في أن تسهم تلك الاكتشافات بتخفيض اعتماد تركيا على الغاز الطبيعي المستورد بشكل كبير.

وحدد الرئيس التركي عام 2023 هدفًا لتوفير الغاز المكتشف للشعب التركي، مشيرًا إلى أن تركيا ستواصل عمليات البحث عن الموارد في البحر الأسود والبحر المتوسط.

وقال أردوغان، إن “اكتشافات الغاز هي أكبر مورد هيدروكربوني لبلدنا حتى الآن”، مضيفًا، “فتحنا باب عصر جديد عبر التصدي لجهود إقصاء تركيا عن موارد الهيدروكربون شرقي المتوسط”.

وفي 14 من تشرين الأول الحالي، وعد أردوغان أنه سيعلن السبت 17 من الشهر ذاته، عن كمية الاحتياطي الجديد للغاز الطبيعي المكتشف في البحر الأسود.

وخلال حضوره اجتماع الكتلة النيابية لحزب “العدالة والتنمية” في مقر البرلمان بأنقرة، قال أردوغان “سنعلن خلال زيارة سأجريها لسفينة (الفاتح) للتنقيب في البحر الأسود، عن كمية الغاز الجديد المكتشف”، وفقًا لما نقلته وكالة “ الأناضول“.

وفي 21 من آب الماضي، أعلن أردوغان أن سفينة “الفاتح” التركية التي تنقب في البحر الأسود عن الطاقة اكتشفت حقل غاز يبلغ احتياطيه 320 مليار متر مكعب.

‌‎وأوضح أن المؤشرات الأولية لاكتشاف أكبر حقل غاز في تاريخ تركيا تشير إلى احتمال كبير لوجود حقول أخرى في نفس المنطقة، ومناطق البر التركي أيضًا.

وأضاف أردوغان، حينها، أن الاكتشاف يحمل عهدًا جديدًا لتركيا وأبنائها، ويمكن من خلاله إزالة مشاكل تركيا الاقتصادية، وحل مشكلة العجز الاحتياطي.

وأشار إلى أن بلاده تنقب منذ سنوات عن الطاقة بواسطة سفن مصنوعة محليًا.

وتستورد تركيا الغاز من روسيا والعراق ودول حوض البحر الأبيض المتوسط.

وتنقل الغاز عبر خط “السيل التركي” من روسيا بخطي أنابيب يبلغ طول الأول 930 كيلومترًا، ويعبر قاع البحر الأسود، وهو مخصص لنقل الغاز إلى تركيا.

أما الثاني، الذي يبلغ طوله 180 كيلومترًا، فيخترق الأراضي التركية إلى حدودها الغربية، وهو مخصص لنقل الغاز إلى الدول الأوروبية.

وتوقعت هيئة تنظيم سوق الطاقة في تركيا (EPDK) أن يبلغ حجم الاستهلاك المحلي من الغاز الطبيعي نحو 52 مليار متر مكعب مع نهاية العام الحالي، دون أن تعلن عن الاستهلاك الفعلي للعام 2019.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة