fbpx

الحسكة.. “قسد” توقف عناصر تتهمهم بالتبعية لتنظيم “الدولة”

القبض عبى أربعة أشخاص من تنظيم الدولة الإسلامية، 17 من تشرين الأول( مركز الإعلام والاتصال لوحدات حماية الشعب).

القبض على أربعة أشخاص من تنظيم الدولة الإسلامية، 17 من تشرين الأول( مركز الإعلام والاتصال).

ع ع ع

قالت “وحدات حماية الشعب” (YPG)، التي تشكل عماد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، إنها ألقت القبض على أربعة عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وقال المركز الإعلامي لـ”YPG” في بيان اليوم، السبت 17 من تشرين الأول، إن وحدات “مكافحة الإرهاب” التابعة له، نفذت عملية ضد خلية تابعة لتنظيم “الدولة” بمدينة الحسكة، ما أسفر عن إلقاء القبض على أربعة من عناصر التنظيم، بالإضافة إلى ضبط مسدس، وعدد من الهواتف المحمولة، بحسب البيان.

وتعلن “قسد” باستمرار عن اعتقال أشخاص بتهمة الانتماء إلى تنظيم “الدولة”، وهو ما يقابل بانتقادات حقوقية لاعتقال مواطنين لا علاقة لهم بالتنظيم، وقد أفرجت “قسد” فعليًا عن بعض منهم بوساطات مدنية وعشائرية.

وكانت منظمتان حقوقيتان سوريتان، وثقتا اعتقال “قسد” عشرات الأشخاص تعسفيًا في محافظة دير الزور خلال حملة نفذتها لملاحقة خلايا تنظيم “الدولة” في المحافظة.

ووثق تقرير مشترك أصدرته منظمتا “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة” و”العدالة من أجل الحياة”، الجمعة 16 من تشرين الأول، اعتقال أكثر من 339 شخصًا في محافظة دير الزور وحدها، بين حزيران وآب الماضيين، ضمن المرحلتين اللتين أعلنتهما “قسد” من الحملة، إلى جانب اعتقال ما لا يقل عن 29 شخصًا في أيلول الماضي.

وبينما أُفرج عن عدد من المحتجزين، وأُخضع عدد آخر للمحاكمات، لفت التقرير إلى أن مصير نحو 44 معتقلًا لا يزال مجهولًا.

وكانت لجنة التحقيق الدولية المستقلة والمعنية بسوريا، قالت في تقريرها الصادر في 14 من آب الماضي، إن “الحالة الأمنية في دير الزور تدهورت بعد أن زادت قوات سوريا الديمقراطية من المداهمات واعتقالات المدنيين الذين يُزعم أن لهم صلات بتنظيم (الدولة الإسلامية في العراق والشام)”.

وتبنى تنظيم “الدولة الإسلامية”، في 8 من تشرين الأول الحالي، تنفيذ عشر هجمات ضد قوات النظام السوري و”قسد” خلال أسبوع، بين الفترة من 2 إلى 8 من الشهر نفسه.

ونشر التنظيم رسمًا توضيحيًا في صحيفة “النبأ” التابعة له، يوضح العمليات العسكرية العشر التي نفذها ضد قوات النظام السوري و”قسد”.

وتحدث التنظيم عن مقتل 21 عنصرًا من قوات النظام السوري و”قسد” خلال الأسبوع المذكور.

وأوضح التنظيم أن عملياته في سوريا كانت خمسًا في دير الزور، وثلاثًا في الرقة، وواحدة في حلب، وواحدة في الحسكة.

وبلغ إجمالي عمليات التنظيم 37 عملية في سوريا والعراق، خلال أسبوع، حسب البيانات التي نشرها في الصحيفة.

ومنذ حزيران الماضي، أطلقت “قسد” ثلاث حملات أمنية لتعقب خلايا تنظيم “الدولة”، بمشاركة قوات التحالف الدولي.

وزاد تنظيم “الدولة”، منذ مطلع العام الحالي، من نشاطه في سوريا والعراق ودول أخرى، وتتبنى وكالة “أعماق” التابعة له عمليات تستهدف عناصر من “قسد” وقوات النظام السوري في سوريا، وعناصر من الجيش العراقي في العراق.

وكان المتحدث الجديد باسم التنظيم، “أبو حمزة القرشي”، هدد في كلمة صوتية نشرتها وكالة “أعماق” عبر “تلجرام”، نهاية أيار الماضي، بحرب وصفها بـ”طويلة الأمد” في سوريا ودول أخرى.

وفي آذار 2019، سيطرت “قسد” بدعم قوات التحالف الدولي على آخر معاقل التنظيم في بلدة الباغوز بريف دير الزور الشرقي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة