fbpx

ديربي ميلان وقمة صاخبة بين أتلانتا ونابولي في الكالتشيو

دفاع اتلانتا يصد هجوم انتر ميلان - 30 تشرين الاول 2019 (رويترز)

ع ع ع

تشهد الجولة الرابعة من الكالتشيو الإيطالي أربع مواجهات مهمة، أبرزها مبارتا ديربي ميلان بين إنترميلان وخصمه اللدود ميلان، بينما يلعب نابولي مع أتلانتا المتصدر.

ويلتقي اليوم، السبت 17 من تشرين الأول، عند الساعة الرابعة عصرًا على ملعب “سان باولو” فريق نابولي ثامن الترتيب برصيد خمس نقاط، مع فريق أتلانتا المتصدر برصيد تسع نقاط والعلامة الكاملة من خلال فوزه في ثلاث مواجهات مضت من الدوري الإيطالي.

وكان الاتحاد الإيطالي لكرة القدم اعتبر نابولي خاسرًا قانونًا أمام يوفنتوس بسبب عدم حضور الفريق إلى الملعب، وكذلك شطبت نقطة إضافية لنابولي بسبب إصابة عدد من لاعبيه بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) ليخسر بذلك أربع نقاط مهمة جدًا.

وسيحاول نابولي التعويض في هذه الموقعة بالذات بغض النظر عن أن أتلانتا متصدر ويسعى للحفاظ على الصدارة. وسيبرهن نابولي بجاهزيته للمنافسة في الكالتشيو، وأن ما حصل معه أمام يوفنتوس سحابة صيف عابرة، والفريق لديه إمكانيات الفوز والمنافسة أيضًا.

وبدوره، إيفان جاتوزو مدرب نابولي، سيلعب بخطة هجومية غير حذرة لأنه يطمح بتحقيق نتيجة إيجابية تحسن من صورة الفريق أمام جماهيره، وسيعتمد إيفان على المكسيكي هيرفينغ لوزانو والبلجيكي درايس ميرتينيز ولورونزو إنسيني، وهم سيتحملون عبء الهجوم وتشكيل الخطورة على جزاء أتلانتا والتسجيل، وهذا هو طموح أبناء نابولي.

أما في أتلانتا المتصدر، الذي سيقاتل للحفاظ على الصدارة، فيدرك المدرب جيان بييرو جاسبريني أن الموقعة صعبة أمام مستضيف نابولي، ولكنه سيلعب تحت شعار الفوز، وسيلعب بحذر مع الاعتماد على الهجوم المضاد وعلى المهارات الفردية عند بعض لاعبيه.

وسيعتمد جاسبريني على هداف الفريق الأرجنتيني اليخاندرو غوميز كرأس حربة، وعلى لويس مورييل ودوفاندو زاباتا، والاثنان من كولومبيا، ومن ورائهم قلب الدفاع الهولندي هانز هايتبور.

فريق أتلانتا يملك كل مقومات المنافسة والفوز، ولكن هذه الموقعة ستكون لها قراءة خاصة عند جاسبريني واللاعبين على حد سواء، وتجاوزها بنجاح يعني انفراد بالصدارة لجولات إضافية من الكالتشيو.

في ديربي التحدي إنتر ميلان يستضيف ميلان  

يشهد استاد “سان سيرو” (جوزيبي مياتزا) في مدينة ميلانو مواجهة الغضب في التحدي الكبير والدائم بين الإخوة الأعداء إنتر ميلان وميلان، في موقعة أشغلت وسائل الإعلام الإيطالية لأكثر من أسبوع.

إنتر ميلان خامس الترتيب برصيد سبع نقاط من فوزين وتعادل واحد، بينما ميلان بالمركز الثاني برصيد تسع نقاط والعلامة الكاملة من ثلاث مباريات، وهو متساوٍ مع المتصدر أتلانتا، ولكن يسبقه الأخير بفارق الأهداف.

الإنتر سيلعب وعينه على النقاط الثلاث ليبقى في دائرة المنافسة على الصدارة.

وسيحاول انطونيو كونتي المدير الفني للإنتر اللعب بكل أوراقه الذي سيطرحها في هذا الديربي، وسيلعب مهاجمًا معتمدًا على الهداف البلجيكي روميلو لوكاكو في المقدمة، وأيضًا على مهارات الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز وروبيرتو غاليارديني.

وقد يكون الحذر موجودًا لحساسية اللقاء، لأن الفريقين من أبناء مدينة واحدة، ويلعبان مدفوعين بتاريخهما.

من جهته، اعترف ستيفانو بيولي مدرب ميلان بأن الديربي سيكون صعبًا أمام خصمه التقليدي، ولكن سيلعب للفوز تحت أي ظرف كان، وخاصة بعودة السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لفريقه بعد الإصابة.

وكذلك سيعتمد على مهارات البرتغالي رفائيل لياو والإسباني إبراهيم دياز، ومن المتوقع من ستيفانو أن يلعب بحذر كما هي الحال عند خصمه الإنتر، وذلك لحرص الفريقين على تحقيق نتيجة إيجابية تفيدهما على سلم الترتيب العام للكالتشيو.

بينما يلتقي يوفنتوس (حامل اللقب) على ملعب “الأولمبيكو” في العاصمة روما بنادي كروتوني، دون نجمه كريستيانو رونالدو (بسبب إصابته بفيروس كورونا)، ويسعى من خلال المباراة لتصحيح المسار واللحاق بركب الصدارة.

في حين يواجه سامبدوريا لاتسيو على ملعب “ماراتسي” في جنوى.

مفكرة اليوم بتوقيت دمشق

نابولي× أتلانتا 4:00

أنترميلان×ميلان 7:00

سامبدوريا×لاتسيو 7:00

كروتوني× يوفنتوس 9:45



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة