fbpx

مواجهات سهلة لريال مدريد وبرشلونه في الليجا الإسبانية

فرحة بنزيما ورفاقه بهدف ريال مدريد (Reuters)

ع ع ع

تنطلق مساء اليوم، السبت 17 من تشرين الأول، مباريات الجولة الخامسة من دوري لاليجا الإسباني للموسم الحالي.

وستقام أربع مباريات مهمة لتحسين المراكز، وهي سهلة بالنسبة لريال مدريد حامل اللقب وبرشلونة.

أولى مباريات اليوم ستقام عند الساعة 2:00 ظهرًا على ملعب مدينة غرناطة، بين ناديها وفريق إشبيلية.

وكذلك أتليتكو مدريد يحل ضيفًا على سيلتا فيغو في ملعب “بالايدوس” بمدينة فيغو الساعة 5:00 مساء، والمتصدر ريال مدريد يستضيف قاديش على ملعبه الشهير “سانتياغو برنابيو” في العاصمة مدريد عند الساعة 7:30.

بينما يحل برشلونة ضيفًا على خيتافي بلقاء يجمعهما على ملعب “كولسيوم الفونسو بيريز” عند الساعة 10:00 مساء.

ريال مدريد يلتقي قاديش للاحتفاظ بالصدارة

يشهد استاد “سانتياغو برنابيو” الشهير في العاصمة مدريد عند الساعة 7:30 مباراة سهلة تجمع الملكي المتصدر، برصيد عشر نقاط من ثلاثة انتصارات وتعادل واحد، مع ضيفه قاديش الوافد الجديد من الدرجة الثانية التي حل فيها بالمركز الثاني بعد فريق هويسكا، وهو حاليًا في المركز التاسع برصيد سبع نقاط من فوزين وتعادل وخسارتين.

الفرنسي زين الدين زيدان لن يتهاون في لقاء فريق مغمور صاعد حديثًا، ولكن يجب عليه قراءة خصمه مهما كان مستواه، فالملكي سيلعب للفوز ولا بديل عنه، وذلك للاحتفاظ بالصدارة لجولة إضافية.

زيدان لديه أوراق كثيرة في هذه المواجهة التي يرغب بها، مع راموس وبنزيما ورفاقهما، بحصد نقاطها الثلاث ومواصلة التربع على القمة.

بينما قاديش وبعد غياب 14 عامًا عن الدوري الدرجة الأولى يعود مجددًا، وهي أول تجربة له هذا الموسم في مقارعة الكبار، وهذه أولى المواجهات الصعبة التي تقابله مع مضيفه ريال مدريد حامل اللقب، ولذلك سيحاول الخروج من هذه الموقعة بأقل الخسائر.

ويبدو قاديش مصممًا على إثبات الوجود، فهو استطاع أن يفوز في هذا الموسم ومن خلال أربع مباريات على هويسكا بطل الدرجة الثانية والوافد الجديد أيضًا (0×2)، كما حقق فوزًا مهمًا على اتليتيك بلباو (0×1) وتعادل مع غرناطة (1×1)، وهذه النتائج لا تدل على أن قاديش سيكون ضيفًا سهلًا وسيلعب لإثبات الوجود بين الكبار.

البارسا بقيادة ميسي يواجه خيتافي

يشهد ملعب “كولسيوم الفونسو بيريز” عند الساعة 10:00 مواجهة سهلة لبرشلونة خامس الترتيب برصيد سبع نقاط من فوزين وتعادل، عندما يحل ضيفًا على خيتافي المجتهد في المركز السابع وبرصيد سبع نقاط أيضًا، متساويًا مع ضيفه الذي يتقدم البارسا بفارق الأهداف.

يسعى مدرب خيتافي بيبي بور دالاس لطي صفحة الخسارة أمام ريال سوسييداد (3×0) في الجولة الماضية، مع فتح صفحة جديدة ولكنها صعبة للغاية، إذ سيحاول أن يقف بوجه ميسي ورفاقه قدر الإمكان وعدم المجازفة بالهجوم، وفتح ثغرات تسهل لهم تشكيل خطورة على منطقة الجزاء، وسيعتمد على مهارات أنجل لويس رودريجيز وخوان هيرنانديز وخايمي ماتا باختراق دفاع البارسا، عبر هجمات مضادة بعض الأحيان، وبالتالي تحقيق نتيجة إيجابية حتى ولو كانت نقطة واحدة، فهي ثمينة إن كانت من الضيف البرشلوني.

وبدوره، الهولندي رونالدو كومان سيلعب مهاجمًا منذ بداية المباراة وحتى نهايتها دون حذر أو تحفظ، حتى لا يقع بالفخ كما حصل للبارسا في الجولة الماضية حين تعادل مع إشبيلية (1×1)، لأن المطلوب من ميسي ورفاقه الفوز فقط ولا يقبل القسمة على اثنين، ولهذا سنشاهد امتدادًا هجوميًا ضاغطًا من قبل ميسي وسيرجي روبيرتو وأنسو فاتي وفيليب وترينكاو، وهم قوة ضاربة عند البارسا، ومن المتوقع الخروج بفوز ثمين يتقدم به خطوة مهمة نحو المنافسة على الصدارة.

وتستكمل مباريات الجولة السادسة من الليجا الإسبانية غدًا، الأحد 18 من تشرين الأول، حيث ستقام سبع مباريات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة