fbpx

ما الذي تعرفه عن ماء الزهر؟

ع ع ع

ماء الزهر، أو ما يعرف بـ”مازهر”، هو سائل شفاف يحصل عليه عند عملية التقطير لاستخراج زيت زهر البرتقال المر (النارنج)، و رغم أن الاسم قد يوحي أن هذا الماء مستخلص فقط من الزهور، فإن الأمر ليس كذلك تمامًا، فأحيانًا يتم تصنيع ماء الزهر من زهور النارنج، وفي أحيان أخرى يتم تصنيعه من خلاصة قشور ولب وزهور وأوراق وبذور النارنج مع مجموعة من الإضافات الطبيعية والصناعية الأخرى.

ولا يكاد يخلو بيت في البلاد العربية من وجود ماء الزهر، حيث يستخدمه كثيرون كعطر لليدين والوجه، ويستخدم  في المطبخ حيث يضاف إلى الأرز، وإلى عجينة “المعمول”، وإلى الحلويات كالأرز بحليب، ويستخدم في عمل شراب ساخن يقدم كالقهوة وهو عبارة عن ماء الزهر الساخن مع السكر.

ولا يميز كثير من الناس بين ماء الزهر وماء الورد، ويعتقدون بأنه نفسه، وهذا الاعتقاد غير صحيح، فماء الزهر يستخرَج من زهرة النارنج، أما ماء الورد فيستخرج من بتلات الورد الجوري.

طرق استخدامه

إضافة إلى استخدامه في صناعة الحلويات، يمكن وضع ربع ملعقة صغيرة من ماء الزهر في كوب من الماء وشربه، ويعتبر ماء الزهر آمنًا بشكل عام، ولا يتسبب في حالات تسمم، ومع ذلك قد يعاني الأشخاص الذين لديهم حساسية من الحمضيات من آثار حساسية نادرة.

كما يمكن تطبيق ماء الزهر موضعيًا على البشرة مباشرة بشكل يومي بعد غسيلها جيدًا بالمنظف اليومي، ولضمان استخدامها بأمان ودون تأثيرات سلبية يمكن وضع كمية صغيرة على الذراع كاختبار أولي، وفي حال عدم وجود حساسية أو رد فعل سلبي في غضون 24 ساعة، حينها يمكن استخدامه وتطبيقه بأمان.

فوائد شرب ماء الزهر

يساعد في عملية الهضم، ويخفف الغازات، و يسهل طرد فضلات الطعام من المعدة.

يساعد في تهدئة التوتر والقلق، ويعمل على ارتخاء الأعصاب.

يحسّن جودة النوم لأنه يؤدي إلى الاسترخاء.

يعالج مشاكل المغص وآلام البطن والإسهال عند الأطفال.

يعتبر مليّنًا للمعدة، ويقلل من الإصابة بالإمساك.

يدخل في خلطات التنحيف، حيث يقوم بتحفيز الأنزيمات الهاضمة وغيرها من الأنزيمات التي تعمل على تكسير الدهون المعقدة والتخلص منها وبالتالي تخفيف الوزن الزائد.

فوائد ماء الزهر للبشرة والشعر

يشد المسام ويعمل على تضييقها وتنقيتها من الشوائب، وبذلك يجعل البشرة نضرة، ويؤخر ظهور التجاعيد، ويؤخر علامات الشيخوخة.

يمنع ظهور البثور وحب الشباب، لأنه يفتح المسام ويخلص البشرة من الزهم والدهون.

يخفف من التهيج والاحمرار وخاصة للبشرة الدهنية والبشرة الحساسة.

يخفف الشعور بالحرقة، ويهدئ الجلد في حالات الحروق الشمسية.

يحمي البشرة من علامات تمدد الجلد وتشققه، وخاصة جلد البطن عند الحوامل، وذلك لأن ماء الزهر يساعد على تجدد خلايا وأنسجة الجلد.

يخلط بماء الاستحمام فيساعد على ترطيب بشرة الجسم ويمنحها مظهرًا مشدودًا ونضرًا ومشرقًا.

يرطب الشعر ويمنحه قوة ولمعانًا، ولذلك فإنه يستعمل في منتجات العناية بالشعر.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة