fbpx

أنباء عن إصابات في المعارك الدائرة

اشتباكات بين حركة “رجال الكرامة” و”الفيلق الخامس” في السويداء (فيديو)

لقطة من فيديو يظهر أحد المقاتلين في معارك السويداء ونشرته صفحة السويداء 24 29 من أيلول 2020 (السويداء 24)

لقطة من فيديو يظهر أحد المقاتلين في معارك السويداء ونشرته صفحة السويداء 24 29 من أيلول 2020 (السويداء 24)

ع ع ع

تدور اشتباكات بين حركة “رجال الكرامة” و”الفيلق الخامس” المدعوم روسيًا في بلدة القريّا، التابعة لمحافظة السويداء جنوبي سوريا، ما أدى إلى مقتل شخص واحد، بحسب شبكات محلية.

وأفاد مراسل عنب بلدي في السويداء نقلًا عن مصادر طبية في المستشفى “الوطني” بالسويداء، بوصول 13 جريحًا نتيجة الاشتباكات.

ونشرت صفحة حركة “رجال الكرامة” بيانًا عبر صفحتها في “فيس بوك”، قالت فيه إنها دفعت بمئات المقاتلين إلى مواقع القتال، بعد اشتباكات بين شباب البلدة و”اللواء الثامن” التابع لـ”الفيلق الخامس”.

وقال المقاتل سليمان عبد الباقي لعنب بلدي، إن شبانًا من البلدة وفصائل مساندة بادروا بالهجوم على نقاط “الفيلق” غرب القريّا، وسيطروا على تلة الجندي والسواتر الترابية التي رفعها “الفيلق” في آذار الماضي.

وأشار عبد الباقي إلى أن الفصائل أصبحت بالقرب من مدينة بصرى الشام، بينما قال المقاتل هادي غبرة، إن المقاتلين “قرروا استعادة الأراضي التي سيطر عليها الفيلق الخامس في بلدة القريّا”.

وجاءت الاشتباكات بعد تجمعات لمقاتلي “اللواء”، مساء أمس، بالقرب من سواتر ترابية رفعها “الفيلق” في آذار الماضي، بحسب ما قاله نائل الأشقر، أحد سكان البلدة، لعنب بلدي.

وقالت صفحة “السويداء 24” في “فيس بوك” اليوم، الثلاثاء 29 من أيلول، “إن الفصائل المحلية استهدفت نقاطًا للفيلق غرب بلدة القريّا”.

كما أشارت الصفحة إلى أن الاشتباكات التي اندلعت صباح اليوم، أدت إلى تعليق دوام المدارس في البلدة.

وسبق أن هددت حركة “رجال الكرامة” النظام السوري، في تموز الماضي، وأكدت سعيها للوقوف في وجه ما وصفته بـ”النهج الظالم” لحكومة النظام السوري، المستمر في السويداء منذ 50 عامًا.

وقالت “الحركة” في بيان، “إن سياسة المماطلة التي ينتهجها بعض المسؤولين في الحكومة السورية في تأخير تلبية المطالب المحقة لأهالي المحافظة، ما هي إلا استمرار للنهج الظالم الذي نسعى للوقوف في وجهه”.

وأضافت “الحركة” أن النهج “استمر لأكثر من 50 عامًا، ولم تكن نتيجته إلا هذا الدمار والخراب الذي حل بعموم وطننا”.

كما أكدت “الحركة” رفضها “أي مشروع خارجي أو أي أجندة لا تصب في مصلحة المجتمع السوري بكل مكوناته وأطيافه”، وجاء في بيانها، “لن نكون جزءًا من أي مؤامرة تحاك من أي طرف كان”.

وشهدت السويداء مظاهرات خلال العام الحالي تحت شعار “بدنا نعيش”، حمّلت النظام السوري مسؤولية تدهور الأوضاع المعيشية وطالبت بإسقاطه.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة