fbpx

ارتفاع ضحايا تفجيري رأس العين إلى أربعة مدنيين بينهم طفلان

آثار انفجار سيارة سيارة مفخخة في رأس العين - 24 من أيلول 2020 (نورث برس)

ع ع ع

ارتفع عدد ضحايا التفجيرين اللذين ضربا بلدة تل حلف التابعة لمدينة رأس العين شمال غربي الحسكة إلى أربعة مدنيين، بينهم طفلان.

وقال إعلامي المجلس المحلي في رأس العين، عبد الله الجعشم، لعنب بلدي اليوم، الجمعة 25 من أيلول، إن أربعة أشخاص قُتلوا وأُصيب 12 آخرون، نتيجة انفجاري أمس.

وانفجرت أمس دراجة نارية مفخخة أمام محل تجاري، تبعه انفجار سيارة مفخخة من نوع “كيا مبكرو باص” قرب محلات “الصوفي” في تل حلف، حسب شبكة “الخابور” المحلية.

واتهم المجلس المحلي في رأس العين “وحدات حماية الشعب” (الكردية) بالوقوف خلف التفجيرين، إلا أنه لم تتبنَّ أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرات.

ويضاف التفجيران إلى سلسلة تفجيرات متواصلة تضرب المناطق التي تسيطر عليها المعارضة المدعومة من تركيا في شمالي وشمال شرقي سوريا، حيث تصاعدت وتيرتها مطلع تشرين الأول الماضي 2019.

وفي 12 من أيلول الحالي، قُتل ثلاثة مدنيين وأُصيب خمسة آخرون بانفجارين في رأس العين، الأول نتيجة عبوة ناسفة انفجرت في عبارة، والآخر بجانب الفرن المركزي.

وتتهم وزارة الدفاع التركية “الوحدات” بالوقوف وراء تلك التفجيرات، وهو ما ينفيه الناطق باسم “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، مصطفى بالي، معتبرًا أن “المرتزقة المدعومين من تركيا يحاولون تشريد السكان الكرد الباقين من منازلهم، عن طريق انفجارات عشوائية في مناطق مدنية”، بحسب تعبيره.

وسيطر “الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا والجيش التركي على بلدة تل حلف منتصف تشرين الأول 2019، بعد معارك ضد “قسد”، خلال عملية “نبع السلام” التي أطلقتها تركيا في الشهر نفسه.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة