fbpx

“المؤقتة” تلغي المعاهد المتوسطة وتحدد معهدًا واحدًا لإعداد المدرسين

حالة المدرسة التي يتلقى فيها ١٥٠ طالب تعليمهم داخل خيمة مهترئة في مخيمات شرقي قرية كفرعروق شمالي إدلب- 14 من آذار (عنب بلدي)

حالة المدرسة التي يتلقى فيها ١٥٠ طالب تعليمهم داخل خيمة مهترئة في مخيمات شرقي قرية كفرعروق شمالي إدلب- 14 من آذار (عنب بلدي)

ع ع ع

ألغت وزارة التربية والتعليم في الحكومة السورية المؤقتة المعاهد المتوسطة لإعداد المدرسين وحصرتها بمعهد رئيسي واحد.

وقالت الوزارة في بيان، اليوم الأربعاء 23 من أيلول، “تلغى المعاهد المتوسطة لإعداد المدرسين في إدلب واللاذقية وجميع الشعب والفروع التابعة له، وجميع شعب معهد حلب لإعداد المدرسين في ريف حلب الغربي”.

وأضاف البيان “تنقل إدارة معهد إعداد المدرسين في حلب إلى مدينة اعزاز ويكون المقر الرئيسي للمعهد في مدينة اعزاز وتتبع له شعبتي مارع وتليل الشام”.

وزيرة التربية والتعليم، الدكتورة هدى العبسي، قالت لعنب بلدي إن صدور القرار كان نتيجة استيلاء “حكومة الإنقاذ” على المعاهد وإصدار المفاضلة باسمها.

ووجهت “حكومة الإنقاذ”، العاملة في إدلب، اليوم وزارة التربية والتعليم التابعة لها، لللسعي لفتح المعاهد والمدارس العامة وجميع المنشآت التعليمية مع ضرروة التقيد بالإجراءات الوقائية الطبية اللازمة لمنع انتشار فيروس “كورونا”.

وتتقاسم حكومتا “المؤقتة” و”الإنقاذ”، قطاع التعليم العالي في الشمال السوري، وتتحملان مسؤوليته، في ظل غياب دولي عن دعم التعليم الجامعي في مناطق سيطرة المعارضة، على حساب دعم التعليم الأساسي والثانوي.

ويعاني قطاع التعليم العالي مشاكل عدّة، تختلف طبيعتها بين جامعة حلب الحرة، وجامعة إدلب، والجامعات الخاصّة في المنطقة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة