fbpx

الإدارة الذاتية: نحو 700 محاولة هرب من مخيم “الهول”

قوى الأمن الداخلي تكشف عملية تهريب لنساء من مخيم الهول 28 من تموز 2020 (فيس بوك)

ع ع ع

ذكرت “الإدارة الذاتية” في شمال وشرقي سوريا، أنها أفشلت مئات محاولات الفرار من مخيم الهول جنوبي الحسكة.

ونقلت وكالة أنباء “ANHA” عن الناطق باسم قوات “الأمن الداخلي” في “الإدارة الذاتية”، اليوم، الأحد، 20 من أيلول،  أن قواتها أفشلت أكثر من 700 محاولة فرار لأفراد عائلات عناصر تنظيم “الدولة”، منذ نقلهم إلى المخيم في 2019،

وأوضح أن عمليات التهريب كانت معظمها عبر صهاريج تدخل المساعدات إلى المخيم، مضيفًا، أن أكثر من مئة مهرب يخضعون للمحاكمة بتهمة تهريب من المخيم.

وأكد أن تركيا هي الساعي الأول لتهريب المرتزقة وتدفع مبالغ مالية طائلة لقاء ذلك.

وتداول ناشطون خلال الأسابيع القليلة الماضية، مقاطع مصورة لكشف محاولات تهريب عبر صهاريج المياه.

وفي 17 من تموز الماضي، ذكرت وكالة “الأناضول” التركية، أن الاستخبارات التركية، “حررت” مواطنة مولدوفية وأطفالها الأربعة،من مخيم الهول، من خلال عملية خاصة.

وسلمت “الإدارة الذاتية” عشرات الأطفال والنساء من عائلات مقاتلي “تنظيم الدولة الإسلامية” الموجودين في مخيم الهول، منذ العام الماضي.

وخرج من مخيم “الهول” عشرات العائلات السورية من المنطقة بكفالة عشائرية.

ويعيش في مخيم الهول نحو 70 ألف شخص، ومعظم القاطنين من عائلات “تنظيم الدولة” كما تقول “الإدارة الذاتية” التي تشرف على المخيم.

وأنشأت “الإدارة الذاتية” مخيم “الهول” منتصف نيسان 2016، لاستقبال النازحين الفارين من مناطق خاضعة لتنظيم “الدولة الإسلامية”، واللاجئين من مناطق العراق الحدودية القريبة من بلدة الهول شرقي الحسكة.

وتتهم الأمم المتحدة “الإدارة الذاتية” التي تدير أوضاع المخيم باحتجاز السكان فيه، خاصة عوائل المقاتلين الأجانب الذين ترفض بلدانهم استردادهم، وتصف الأوضاع الإنسانية داخله بـ “المروعة”.

 

إنفوغراف يوضح بالأرقام الوضع الإنساني لمخيم الهول شمال شرقي سوريا - (عنب بلدي)

إنفوغراف يوضح بالأرقام الوضع الإنساني لمخيم الهول شمال شرقي سوريا – (عنب بلدي)



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة