fbpx

بطولة بناء أجسام في إدلب بقدرات تطوعية ولجنة مستقلة

لاعب مشارك في بطولة بناء أجسام في سلقين شمالي إدلب- 12 أيلول 2020 (عامر سيد علي)

ع ع ع

عنب بلدي – إدلب

لم يمنع القصف والنزوح والأوضاع غير المستقرة، لاعب بناء الأجسام الشاب الثلاثيني نورس الفالح من متابعة ممارسته لعبة بناء الأجسام، والمشاركة في البطولات التي تجريها “لجنة اتحاد أندية الشمال” في محافظة إدلب وأجزاء من ريف حلب الغربي الواقعة تحت سيطرة المعارضة.

أُجريت بطولة بناء أجسام، في 12 من أيلول الحالي، بمدينة سرمدا شمالي إدلب لفئتي الرجال والشباب، بمشاركة 49 لاعبًا من 18 ناديًا.

نورس ابن مدينة أريحا جنوبي إدلب، حاصل على المركز الأول في بطولة المحافظة لخمس سنوات متتالية، وثلاث بطولات جمهورية، والمركز الأول في بطولة ريف دمشق، قبل العام 2011، استمر في شغفه بممارسة رياضة بناء الأجسام، التي بدأها في 2007، عندما كان عمره 17 عامًا، وكان أحد المشاركين في البطولة الأخيرة.

وقال اللاعب نورس لعنب بلدي، إن تنظيم بطولات بعد نحو عشر سنوات من الحرب مهم ليرى الجمهور السوري أن هناك لاعبين يمكنهم المنافسة داخليًا وخارجيًا، رغم الصعوبات التي يواجهونها من أوضاع مادية سيئة في بعض الحالات.

تؤثر الأوضاع الاقتصادية على اللاعبين في إدلب، إذ يستغنون عن بعض المصادر الغذائية المرتفعة الثمن، حسب اللاعب نورس، الذي يعمل مدربًا في نادٍ بالمنطقة، ما يساعده على تأمين بعض الاحتياجات اليومية لرياضة بناء الأجسام.

لجنة مستقلة تنظم بطولات سنوية

أُسست “لجنة اتحاد أندية الشمال” في كانون الثاني 2017، بعد حدوث انشقاقات في الصفوف الرياضية، نتيجة سيطرة حكومة “الإنقاذ” على محافظة إدلب وأجزاء من ريف حلب الغربي، منذ منتصف 2017، وانحسار دور “الحكومة المؤقتة” في المنطقة.

إذ غيّر أعضاء اللجنة الاسم من “اتحاد بناء الأجسام والقوة البدنية” إلى “لجنة اتحاد أندية الشمال”، كي لا يتعرضوا لمضايقات من أي طرف، وكانوا سابقًا مع “الهيئة السورية للرياضة والشباب”.

وحاليًا هم اتحاد مستقل لا يتبع لأي حكومة أو جهة رياضية داخلية أو خارجية، وعمل أعضائه تطوعي ولا يتلقى أي دعم، حسب حديث رئيس “لجنة اتحاد أندية الشمال”، سامر زيدان، لعنب بلدي.

وبعد عملية الهيكلة، أعدت “اللجنة” دورة للمدربين تطوعية بلا أجور، ثم أعدت خطة لإقامة أنشطة سنوية للقوة البدنية وبناء الأجسام.

وأجرت اللجنة، في 2018، أربعة أنشطة قوة بدنية لذوي الإعاقة، ونشاطين للأصحاء، وفي 2019، أجرت أربع بطولات لذوي الإعاقة، وأربع بطولات قوة بدنية للأصحاء، وبطولتي رجال لبناء الأجسام وبطولة شباب.

وفي العام الحالي، ارتفعت وتيرة النشاطات، بأربع بطولات قوة بدنية، واحدة منها لذوي الإعاقة، وثلاث للأصحاء (شباب، رجال، مفتوحة)، وبطولة بناء أجسام.

الهدف.. “توأمة” مع الاتحاد التركي

هدف اللجنة الأساسي “توأمتها” مع الاتحاد التركي، حتى يصبح بمقدورها إيفاد مدربين لإخضاعهم لدورات تدريب وتحكيم، وإيفاد لاعبين للمشاركة في الأنشطة والبطولات التركية، حتى إن لم يكن هناك تصنيف أو تتويج.

وبحسب رئيس “اللجنة”، سامر زيدان، يوجد ثلاثة لاعبين على الأقل بمستويات ممتازة وترقى للمشاركات الخارجية، لبناء اللاعبين في تركيا أو أندية أخرى أو تحت راية اللجنة الأولمبية الدولية.


أسهم في إعداد هذه المادة مراسل عنب بلدي في إدلب يوسف غريبي.



English version of the article

مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة