fbpx

“أمل العائدين”.. “الدفاع المدني” يحسّن الواقع الخدمي في أريحا

"أمل العائدين" حملة خدمية في مدينة أريحا جنوبي إدلب-12 من أيلول 2020 (الدفاع المدني السوري)

ع ع ع

أطلق فريق “الدفاع المدني” في مدينة أريحا، بريف إدلب الجنوبي، حملة لتجميل المدينة، وتنظيف شوارعها، وإزالة الأنقاض التي سببها قصف قوات النظام السوري المدعومة من روسيا، تحت عنوان “أمل العائدين”.

وقال إعلامي الفريق في قطاع أريحا، حسن الأحمد، لعنب بلدي، إن “الدفاع المدني” أطلق الحملة، في 12 من أيلول الحالي، لتجميل مدينة أريحا وجعلها في “أبهى حلة”، بعد عودة سكان من المدينة إليها، ووجود قسم كبير من النازحين فيها.

وأضاف الأحمد أن الفريق يعمل من خلال هذه الحملة على غسل منصفات الطرق، وتنظيف الطرق، وإزاحة بعض أنقاض المباني التي سببها القصف سابقًا.

وتستمر الحملة، التي يشارك فيها 35 متطوعًا من عناصر “الدفاع المدني” بـ15 آلية متنوعة، حتى الانتهاء بشكل كامل من تنظيف المدينة، وفتح الطرقات المغلقة فيها وتحسين مداخلها.

أحمد حلبية، وهو أحد سكان مدينة أريحا، أثنى على الحملة التي أطلقها فريق “الدفاع المدني” في مدينته.

وقال لعنب بلدي إن أغلب سكان المنطقة حول مستشفى “الشامي” من النازحين عن المدينة، والمنطقة شبه خالية من السكان بسبب وجود الأنقاض التي تُغلق الشوارع.

وأضاف أن الأهالي لا يستطيعون إدخال صهريج مياه إلى الأحياء بسبب إغلاق الأنقاض للشوارع في المنطقة.

ومن خلال إزالة الأنقاض وردم الحفر بالأسمنت وفتح الطرقات، يستطيع الأهالي العودة إلى منازلهم، بحسب أحمد.

وكان مستشفى “الشامي” في أريحا والأحياء السكنية المجاورة له تعرضت لدمار كبير، بفعل غارات جوية روسية استهدفت المستشفى بشكل مباشر، في كانون الثاني الماضي.




مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة