fbpx

“محلي” رأس العين يدعو لاستصدار تراخيص للمنشآت الصحية والعاملين فيها

مركز دير قانون في رأس العين (جمعية الرسالة للإسعاف الصحي)

ع ع ع

أعلن مجلس مدينة رأس العين المحلي في شمال غربي الحسكة عن إنشاء مديرية صحة في المدينة تتولى إصدار تراخيص للمنشآت الصحية وتصاريح للعاملين فيها.

وقال المجلس في بيان اليوم، الثلاثاء 1 من أيلول، إن مديرية الصحة التابعة للمجلس ستتولى إصدار تراخيص للمنشآت والوحدات الصحية العاملة في المدينة، إضافة إلى وثائق تصاريح العمل للأشخاص الذين سيعملون في هذه المنشآت.

وأضاف المجلس، أنه “لن يسمح بممارسة الأنشطة الصحية دون وجود ترخيص للمنشأة، أو تصاريح عمل للعاملين فيها”، وحصر مدة استصدار التراخيص اعتبارًا من اليوم الثلاثاء وحتى 1 من تشرين الأول المقبل.

وحدّد الأوراق والوثائق المطلوبة للحصول على التراخيص للمنشآت وتصاريح العمل للعاملين ضمنها، ووجّه بتقديم الطلبات شخصيًا أو من قبل الشخص المسؤول عن المنشأة.

وحصر المجلس المستندات المطلوبة لترخيص المنشآت ببيان العنوان، وخريطة مكان العمل، وصورة الهوية الصادرة عن المجلس، والشهادة، وصورتين شخصيتين، ومصنف، واستمارة طلب، وإيصال دفع الرسوم، وتقرير طبي.

كما حدّد المجلس المحلي المستندات المطلوبة للحصول على تصريح (إذن عمل) باستمارة الطلب لكل شخص، والشهادة الأصلية وصورة عنها، وصورة عن الهوية الصادرة عن المجلس، وصورتين شخصيتين، ومصنف، وإيصال دفع الرسوم، وتقرير طبي، ووثيقة معتمدة من المسؤول عن المؤسسة تبين أن الموظف يعمل بها

وكان مجلس مدينة رأس العين استأنف أعماله بعد تعليقها لعدة أسباب، أهمها تعيين مدير لمعبر “رأس العين” الواصل بين المدينة وتركيا من غير أبناء المدينة.

“محلي” جرابلس يدعو لاستصدار تراخيص للعمل في القطاع الصحي

وكانت مديرية الصحة في جرابلس وريفها طلبت، في تموز الماضي، من جميع العاملين في القطاع الطبي مراجعة المديرية لإجراء التراخيص اللازمة للعمل، لتكون جميع القطاعات والمراكز والعيادات مرخصة وخاضعة لمراقبة دورية، ولتنظيم العمل الصحي في القطاع الخاص، بحسب ما قاله مدير مديرية الصحة في جرابلس، عصام جمعة، في حديث سابق لعنب بلدي.

ويشمل ذلك المطالَبة بالحصول على ترخيص جميع العيادات الخاصة والمراكز الطبية الخاصة، والمنظمات الطبية العاملة في جرابلس وريفها، وعيادات أطباء الأسنان، ومخابر التعويضات السنية.

كما يشمل مخابر التحليل، والمستشفيات الخاصة، والصيدليات، ومستودعات الأدوية والمستلزمات الطبية، ومراكز البصريات وتصحيح البصر، ومراكز الأطراف الصناعية، بالإضافة إلى العيادات النسائية والقابلات، والعيادات التمريضية، ومنظومات الإسعاف السريع، ومراكز المعالجة الفيزيائية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة