fbpx

“أبو عمشة” يطلب عدم “تبجيله” على الإعلام.. ناشطون يسخرون

قائد فرقة "السلطان سليمان شاه" التابعة لـ"الجيش الوطني"، محمد حسين الجاسم الملقب بـ"أبو عمشة" (قناة السلطان شاه في تلغرام)

قائد فرقة "السلطان سليمان شاه" التابعة لـ"الجيش الوطني"، محمد حسين الجاسم الملقب بـ"أبو عمشة" (قناة السلطان شاه في تلغرام)

ع ع ع

طلب قائد فرقة “السلطان سليمان شاه”، التابعة لـ”الفيلق الأول” في “الجيش الوطني السوري”، محمد حسين الجاسم الملقب بـ”أبو عمشة”، عدم مدحه وتبجيله على الإعلام.

وبحسب بيان صادر عن الفرقة أمس، الثلاثاء 25 من آب، فإن “أبو عمشة” منع “الترويج ونشر صور أو مقاطع فيديو تبجيل أو مدح لقائد الفرقة أو قادة الفرقة من الصف الثاني ومن دونهم بشكل عام”.

واعتبر “أبو عمشة” أن “العمل يكون من خلال الإنجازات على أرض الميدان، وليس عن طريق الترويج والنشر للقائد لإظهار الولاء والوفاء”.

وأُسس فصيل “سليمان شاه” عام 2016، وينضوي تحت “الجيش الوطني”، ويتركز نشاط الفصيل في عفرين بريف حلب الشمالي.

ويعرف عن الفصيل وقائده “أبو عمشة” الحصول على دعم مباشر من قبل تركيا، الأمر الذي أعطاه سلطة مستقلة رغم انضوائه في صفوف “الجيش الوطني”.

ويظهر “أبو عمشة” بشكل متكرر في تدريبات عسكرية أو في أثناء تفقده لعناصر “الفيلق” بطريقة استعراضية محاطًا بمرافقة وعناصر أمنيين.

ولا يخفي ولاءه لتركيا من خلال كلماته التي يلقيها في الاجتماعات وفي أثناء تخريج دورات عسكرية، إذ يعتبر أن تركيا هي الداعم الأول والأخير للشعب السوري، وأن العلم التركي يمثل الأتراك والسوريين.

وجاء قرار “الفرقة” الجديد بعد انتشار تسجيلات وأغانٍ شعبية تبجل وتمدح “أبو عمشة” على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأسابيع الماضية.

وآخر هذه الأغاني كانت قبل أيام بعنوان “أبو عمشة يهز الأرض وكل الكرة الأرضية”.

كما انتشرت أغنية، خلال آب الحالي، تتغنى بما تصفه ببطولات القيادي، مطلعها “أبو عمشة شرد حفتر.. روح سجل يا دفتر”.

وجاءت هذه الأغنية على خلفية مشاركة مقاتلين من “الجيش الوطني” في المعارك الليبية، بمواجهة اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وأثار القرار سخرية من قبل ناشطين اعتبروا أن القيادي هو “ملك الاستعراض والحشو أمام الكاميرا”.

ويعرف القيادي بتباهيه بالمعارك التي خاضها، وانخراطه دائمًا بالردود على منتقديه، عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة