fbpx

بعد الموافقة على قرار تمديد دخول المساعدات

“باب الهوى” يعلن دخول أول قافلة مساعدات أممية إلى الشمال السوري

دخول أول قافلة محملة بالمساعدات الإغاثية الأممية بعد قرار مجلس الأمن تمديد دخول المساعدات عام عبر معبر "باب الهوى" (معبر باب الهوى)

ع ع ع

أعلن معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا دخول أول قافلة مساعدات أممية إلى مناطق شمال غربي سوريا، بعد قرار مجلس الأمن تمديد دخول المساعدات، في تموز الماضي.

ونشر المعبر صور قافلة المساعدات التي عبرت الحدود إلى الشمال السوري، عبر حسابه الرسمي في “فيس بوك” اليوم، الجمعة 14 من آب.

وكان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وافق، في 12 من تموز الماضي، على قرار إدخال المساعدات إلى الشمال السوري، لمدة عام واحد، من معبر “باب الهوى” فقط.

وتقدمت كل من ألمانيا وبلجيكا بمقترح القرار الذي يقضي “بتمديد آلية المساعدات الأممية إلى سوريا”، والذي امتنعت كل من روسيا والصين عن التصويت عليه.

وكان البلدان استخدما حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن مرتين متتاليتين لمنع تمديد قرار إدخال المساعدات عبر الحدود دون موافقة النظام السوري.

وكانت بلجيكا وألمانيا تقدمتا بمشروع قرار إلى مجلس الأمن، ينص على تمديد الموافقة على نقل المساعدات عبر معبري “باب الهوى” و”باب السلامة” على الحدود السورية- التركية، لمدة عام كامل.

إلا أن الصين وروسيا منعتا تمريره باستخدام “الفيتو”، قبل أن تطرح الأخيرة مشروع قرار ينص على موافقتها على إدخال المساعدات من “باب الهوى” فقط ولمدة ستة أشهر.

اقرأ أيضًا: كيف يؤثر إيقاف المساعدات على مناطق الشمال السوري

وتعد شحنات المساعدات التي تصل عبر الحدود من تركيا إلى سوريا، بموجب قرار مجلس الأمن رقم 4052، “شريان الحياة” لـ2.8 مليون شخص، يعتمدون على المساعدات الإنسانية في مناطق شمال غربي سوريا، بحسب “مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية” (OCHA).

ويواجه سكان مدن وبلدات الشمال الغربي السوري أوضاعًا معيشية واقتصادية صعبة، بسبب الانخفاض الذي شهدته الليرة السورية في قيمتها أمام العملات الأجنبية، الذي انعكس على الأسعار مسببًا ارتفاعها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة