fbpx

تشكيك عالمي باللقاح الروسي ضد “كورونا”.. روسيا ترد

فني يعمل في مختبر غامالاي لبحوث الأوبئة في موسكو 6 من آب 2020 (CNN)

ع ع ع

شككت جهات دولية، رسمية وغير رسمية، باللقاح الروسي ضد فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) من حيث فعاليته وسلامته، بعد ساعات من إعلان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، عنه.

ونقل موقع التلفزيون الألماني (DW) تصريحات لمتحدثة باسم وزارة الصحة الألمانية، الثلاثاء 11 من آب، أنه “لا معلومات معروفة عن نوعية وفعالية وسلامة اللقاح الروسي، وتبقى سلامة المرضى (في الاتحاد الأوروبي) على رأس الأولويات”.

وأضافت المتحدثة أن البيانات الكافية المستخلصة من التجارب السريرية لإثبات فعالية الدواء وآثاره الجانبية، شرط مسبق للسماح باستخدام أي لقاح في أوروبا، فضلًا عن جودته الطبية.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم منظمة الصحة العالمية، طارق جسارفيتش، إن مراحل الترخيص يجب أن تخضع لآليات صارمة، مؤكدًا “عدم ترخيص المنظمة للقاح الروسي”.

وقال مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في أمريكا، الطبيب أنتوني فوسي، لشبكة (ِABC) الأمريكية، “آمل أن يكون الروس قد أثبتوا بالفعل وبشكل قاطع أن اللقاح آمن وفعال، لكن أنا أشك بجدية في أنهم فعلوا ذلك”.

وتحدثت عالمة الفيروسات الفرنسية ماري بول كيني والنائبة السابقة للمدير العام لمنظمة الصحة العالمية، لوكالة الصحافة الفرنسية، أن “الإعلان سابق لأوانه، لأننا لا نعرف بعد ما إذا كان هذا اللقاح سيقي من (كوفيد- 19)”.

وأضافت، “لا نعرف ما ستكون عليه مدة الاستجابة المناعية”، واعتبرت أنها “لا تكون في الواقع لدى الإنسان لأكثر من بضعة أشهر أو أسابيع بعد الجرعات الأولى من اللقاح”.

صحيفة “وول ستريت جورنال” وصفت اللقاح بـ”التضيحة بسلامة المواطنين”، مع المخاوف من سلامته، أما صحيفة “واشنطن بوست” فقالت في تقرير لها، إن “روسيا اعتمدت اللقاح من دون مروره بمراحل الاختبارات اللازمة والنهائية من أجل التأكد من فعاليته وأمانه”.

أما الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، فتجاهل الحديث عن اللقاح الروسي، وقال “سنشتري 100 مليون جرعة من لقاح (كوفيد- 19) الذي أنتجته شركة (موديرنا) الأمريكية”.

وكان بوتين أعلن أمس، الثلاثاء، أن روسيا أصبحت أول دولة تمنح موافقة تنظيمية على لقاح “كوفيد- 19” واسمه “سبوتنيك 7” بعد أقل من شهرين من اختباره على البشر، وأن ابنته تلقت جرعة من اللقاح.

روسيا ترد

رد وزير الصحة الروسي، ميخائيل موراشكو، على التشكيك باللقاح الجديد، وأكد أن اللقاح أثبت فعاليته.

وقال في تصريحات نقلها تلفزيون “RT” الروسي، إن “الزملاء الأجانب الذين يشعرون على الأرجح بالمنافسة والتفوق التنافسي للعقار الروسي، يحاولون إبداء مواقف لا أساس لها إطلاقًا حسب رأينا”.

وأضاف الوزير الروسي أن بلاده ستعرض على شركاء أجانب توريد اللقاح أو إنتاجه في بلدانهم، وهناك مفاوضات بهذا الشأن بمشاركة الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة.

وأكد أن إنتاج أولى دفعات اللقاح الروسي سيبدأ في الأسبوعين المقبلين.

وبحسب أرقام “الصحة العالمية“، بلغ عدد المصابين بالفيروس أكثر من 20 مليونًا، بينما تجاوز عدد الوفيات 736 ألفًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة