fbpx

وفاة لورنزو سوريا الذي أسهم بتبرع مهرجان “كان” للاجئين السوريين

رئيس رابطة الصحفيين الأجانب في هوليوود، لورنزو سوريا، الذي توفى في لوس أنجلوس عن عمر الـ68 في 7 من آب 2020 - (رابطة هوليوود للصحافة الأجنبية)

رئيس رابطة الصحفيين الأجانب في هوليوود، لورنزو سوريا، الذي توفى في لوس أنجلوس عن عمر الـ68 في 7 من آب 2020 - (رابطة هوليوود للصحافة الأجنبية)

ع ع ع

توفي رئيس رابطة الصحفيين الأجانب في هوليوود المسؤولة عن جائزة “غولدن غلوب”، لورنزو سوريا، عن عمر 68 عامًا، أمس الجمعة 7 من آب، داخل منزله في مدينة لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية، وفق ما نشرته “رابطة هوليوود للصحافة الأجنبية” (HFPA).

ولم تُعلن الرابطة في بيانها عن سبب الوفاة، وذكرت أن موته “كان بسلام داخل منزله”.

وكان لورنزو في فترة ولايته الثالثة غير المتتالية رئيسًا لجمعية الصحافة الأجنبية في هوليوود، ونعته عائلته في بيان بقولها، “يحزننا أن نعلن فقدان زوجنا وأبينا وشقيقنا الذي كان أيضًا صديقًا وزميلًا محبوبًا”.

وأضاف البيان، “وفاته خسارة كبيرة لنا ولكل من عرف كرمه وشغفه وروح الدعابة. لقد كان شديد الالتزام بقوة صناعة السينما في مداواة العالم وتسليط الضوء على الظلم. كانت إسهاماته وصداقته هائلة. لقد كان مقاتلًا أحببناه بشدة”.

من هو لورنزو سوريا

ولد لورنزو في الأرجنتين لكنه نشأ في إيطاليا، حيث كان محررًا في جريدة “L’Espresso” الإيطالية الأسبوعية منذ عام 1982.

وعاش في لوس أنجلوس حيث عمل لمصلحة صحيفة “La Stampa” اليومية، وغطى فيها مواضيع السياسة والتكنولوجيا والمجتمع والثقافة، لكن أكثر ما أحبه هو المقابلات التي أجراها مع مواهب هوليوود وإبراز الاتجاهات والتغيرات في صناعة السينما والتلفزيون.

وكان لورنزو عضوًا في رابطة الصحافة الأجنبية في هوليوود منذ عام 1989، وعمل في الإدارة لأكثر من 25 عامًا، وشغل منصب الرئيس مؤخرًا منذ عام 2019، وهو منصب شغله أيضًا بين عامي 2003 و2005، بالإضافة إلى عامي 2015 و2017.

وسعى لورنزو في عام 2016 إلى إقامة حفل خيري على هامش مهرجان “كان” السينمائي بهدف جمع التبرعات للاجئين السوريين، إذ استطاع الحفل جمع تبرعات بلغت نحو 400 ألف دولار أمريكي.

وذهبت هذه التبرعات، بحسب إدارة المهرجان، لعمل ورشات تعليمية لأطفال اللاجئين بشأن التصوير والسينما، إضافة إلى تأمين عروض سينمائية لهم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة