fbpx

حظر تجول في مناطق شمال شرقي سوريا بسبب “كورونا”

حملات التعقيم في مناطق سيطرة الإدارة الذاتية - 17 آذار 2020 (الإدارة الذاتية/ فيس بوك)

حملات التعقيم في مناطق سيطرة الإدارة الذاتية - 17 آذار 2020 (الإدارة الذاتية/ فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سوريا اليوم، الثلاثاء 4 من آب، عن فرض حظر تجول في المنطقة يبدأ بعد غد، الخميس 6 من آب، وذلك ضمن الإجراءات الوقائية لمنع تفشي فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

ويأتي هذا البيان بعد أن قررت “الإدارة” رفع حظر التجول الجزئي بمناطقها، في تموز الماضي، مع الإبقاء على إغلاق المعابر الحدودية.

وقال الفريق المختص بالإشراف على أزمة “كورونا” التابع لـ”الإدارة الذاتية”، بحسب ما نشرته وكالة “رووداو” الكردية، إنه وبسبب “تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا، والحالات الملامسة والمشتبه بها، في مناطق شمال شرقي سوريا، وبالتحديد في إقليم الجزيرة، وحرصًا على منع تفشي هذه الجائحة” أصدر الفريق عدة قرارات.

وبحسب البيان، يُحظر التجول الكامل من الساعة السادسة صباحًا من 6 وحتى 20 من آب الحالي.

واستثنى القرار كلًا من محلات المواد الغذائية والخضار والأفران العامة والخاصة، بالإضافة إلى الصيدليات والمستشفيات ومحطات المحروقات، وصهاريج المياه، وسيارات نقل المواد الغذائية والطبية، والمنظمات الإنسانية والإغاثية.

كما قرر الفريق المختص في بيانه تسهيل مرور المزارعين والعمال إلى الحقول والبساتين حصرًا، مع مراعاة الإجراءات والقواعد الصحية، أما العيادات الطبية والسنية ومختبرات التحاليل والأشعة، فستكون مفتوحة في أثناء الحظر من الساعة 11 صباحًا وحتى الثالثة عصرًا.

وستُغلق جميع مؤسسات “الإدارة الذاتية” في المنطقة، باستثناء البلديات ولجان طوارئ الكهرباء والمياه والمراكز والمستوصفات، ومديريات المحروقات، والأفرن والمؤسسات الإعلامية.

ونبه البيان أهالي المنطقة إلى التقيد بسبل الوقاية، وتطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي، والالتزام ببنود الحظر الكلي، وكل من يخالفها يعرّض نفسه للمساءلة القانونية.

بيان من "الإدارة الذاتية" العاملة في شمال وشرقي سوريا بفرض حظر التجول في المنطقة - (رووداو)

بيان من “الإدارة الذاتية” العاملة في شمال شرقي سوريا بفرض حظر التجول في المنطقة – (رووداو)

وسجلت “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سوريا، أربع إصابات بفيروس “كورونا” في مناطق نفوذها، في 23 من تموز الماضي.

وقال الرئيس المشترك لهيئة الصحة في شمالي وشرقي سوريا، جوان مصطفى، خلال مؤتمر صحفي، إن “الإصابات سُجلت ضمن إقليم الجزيرة، وستُتخذ جميع الإجراءات اللازمة لمنع تفشي الفيروس”، وفقًا لما نقلته وكالة “هاوار” المقربة من “الإدارة الذاتية”.

وبلغ إجمالي عدد المصابين في مناطق “الإدارة” ستة أشخاص، توفي منهم شخص من مدينة الحسكة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة