fbpx

قتلى وجرحى من الجيش التركي بانقلاب حافلة في مرسين

ع ع ع

قُتل خمسة عناصر من الجيش التركي في ولاية مرسين جنوبي تركيا، إثر انقلاب حافلتهم اليوم، الاثنين 27 من تموز، ليكون هذا الحادث الثالث خلال شهر.

وبحسب ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية، فإن الحافلة انقلبت في موقع سيرتافول، ما أدى إلى مقتل خمسة جنود وإصابة عشرة آخرين وفقًا للتقارير الأولية.

وأرسلت الجهات المعنية عددًا كبيرًا من سيارات الإسعاف ورجال الإطفاء إلى المنطقة، ونُقل المصابون إلى مستشفى “موت” (Mut) التركي.

وفي 16 من تموز الحالي، قُتل سبعة عناصر أمن أتراك جراء سقوط طائرة استطلاع ومراقبة في ولاية وان شرقي تركيا.

وقال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، عبر حسابه في “تويتر”، حينها إن سبعة عناصر أمن، بينهم طياران، قُتلوا جراء سقوط طائرة مراقبة واستطلاع مأهولة، وتحطمها بولاية وان.

https://twitter.com/suleymansoylu/status/1283596791695515656?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1283596791695515656%7Ctwgr%5E&ref_url=https%3A%2F%2Fwww.enabbaladi.net%2Farchives%2F401618

وكانت الطائرة خرجت، في 15 من تموز الحالي، بمهمة استطلاع، وأقلعت عند الساعة 18:35 بالتوقيت المحلي (15:35 بتوقيت جرينيتش) من مطار “فريد مَلان” بولاية وان، حتى فُقد الاتصال بها وعثرت فرق الإنقاذ على حطامها، إثر اصطدامها بقمة جبل “آرتوس” على ارتفاع ألفين و200 متر.

وفي 9 من تموز الحالي، قُتل ثلاثة عناصر وأُصيب ستة من الدرك التركي، جراء انفجار في ولاية سكاريا شمالي البلاد، خلال نقل مخلفات متفجرات مصنع الألعاب النارية الذي انفجر منذ أسبوع، وخلّف ضحايا.

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية بيانًا عن وزارة الداخلية حينها، أن الانفجار حدث في منطقة آدا بازار في ولاية سكاريا، وكان عنيفًا لدرجة أنه تسبب بحفرة عميقة في الأرض.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة