fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

“الإنقاذ” تمنح موظفيها في سرمين إجازة صحية حتى رفع الحجر

عزل مدينة سرمين في ريف إدلب الشمالي (عنب بلدي)

عزل مدينة سرمين في ريف إدلب الشمالي (عنب بلدي)

ع ع ع

منحت حكومة “الإنقاذ”، العاملة في مناطق “هيئة تحرير الشام” بمحافظة إدلب، جميع العاملين في حكومتها والساكنين في بلدة سرمين إجازة صحية، وذلك بعد فرض حجر صحي على البلدة ضمن إجراءات احترازية عقب تسجيل إصابات بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) في البلدة.

وقالت الحكومة في بيان، إن جميع العاملين في حكومة “الإنقاذ” ممن يقيمون في سرمين، سيُمنحون إجازة صحية اعتبارًا من 25 من تموز الحالي، وحتى رفع الحجر الصحي عن البلدة، دون حساب الإجازة المذكورة في عدد الإجازات الصحية للعاملين.

وكانت وزارة الصحة التابعة لحكومة “الإنقاذ” فرضت حجرًا صحيًا على مدينة سرمين، في 25 من تموز الحالي، كما أغلقت الطرقات المؤدية إلى البلدة الواقعة شرقي إدلب، بعد تسجيل إصابة بفيروس “كورونا”.

وقال رئيس المجلس المحلي في بلدة سرمين، علي طقش، في حديث سابق لعنب بلدي، إن “المجلس لمس عدم التزام الناس بالحجر المنزلي بعد تسجيل الحالة الأولى، ولذلك تعاون المجلس مع مديرية الخدمات التابعة لحكومة الإنقاذ ومديرية الصحة لفرض حجر صحي كامل على المدينة”.

وأوضح قطش أن عدد سكان سرمين يبلغ 28 ألف نسمة من المقيمين، أما عدد النازحين فيبلغ ثمانية آلاف نسمة.

وأصدرت وزارة الداخلية التابعة لحكومة “الإنقاذ”، بيانًا طالبت فيه قاطني الشمال السوري بالإبلاغ الفوري والعاجل عن كل العائدين إلى المناطق المحرّرة، ولا سيما عن طريق التهريب من مناطق سيطرة النظام، لضمان فحصهم، منعًا لانتشار فيروس “كورونا”.

وتوعدت الوزارة بإنزال “أقصى العقوبات” بمن يتستر على العائدين، و”الضرب بيد من حديد” على المهربين الذين يهددون سلامة سكان الشمال.

وسجلت مناطق المعارضة أول إصابة بـ”كورونا”، في 9 من تموز الحالي، لطبيب يعمل في مشفى “باب الهوى”، يبلغ من العمر 39 عامًا، ودخل إلى سوريا من تركيا في 25 من حزيران الماضي.

وبلغ عدد الإصابات بفيروس “كورونا” في الشمال السوري 29 حالة، وبلغ عدد التحاليل الكلي 3377 تحليلًا، بحسب بيانات مديرية صحة إدلب، وسجلت سرمين أربع إصابات بالفيروس حتى تاريخ إعداد هذا التقرير.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة