fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

البرازي يتوقع تحسن الأسعار بعد تحسن سعر صرف الليرة

وزير التجارة الداخلية طلال البرازي (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

توقع وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في سوريا، طلال البرازي، تحسن أسعار السلع خلال الفترة المقبلة.

وقال البرازي لصحيفة “الوطن” اليوم الأحد 26 من تموز، إن “تحسن سعر صرف الليرة السورية يجب أن ينعكس مباشرة على أسعار مختلف السلع في سوريا”.

وأضاف أن وزارته طلبت من غرف التجارة التعميم على جميع التجار مراعاة هذا الأمر والالتزام فيه، “فمن غير المقبول أن تبقى الأسعار كما هي مع تحسن سعر الصرف”.

وأوضح أن الوزارة بدأت مراقبة الأسعار، ومدى تطابقها مع آلية التسعير، وتتخذ إجراءات بحق كل من يخالف السعر، موضحًا، أن عملية التسعير تجري عبر المكاتب التنفيذية في المحافظات بالتنسيق مع مديريات التجارة الداخلية.

وتوعد البرازي التجار غير الملتزمين في الأسعار وهامش الربح المسموح فيه فقط، وطالب المستهليكن في الإبلاغ عن أي شكوى حيال ذلك.

ويشهد سعر صرف الليرة السورية تحسنًا ملحوظًا مقابل العملات الأجنبية خلال الفترة الأخيرة، ليتراوح سعر الدولار الواحد قرب مستويات ألف و800 ليرة سورية في “السوق السوداء”.

وجاء ذلك بعد أقل نحو شهرين من انهيار تاريخي في قيمة الليرة مقابل الدولار، وصل سعر الدولار الواحد إثره إلى 3500 ليرة، في 8 من حزيران الماضي.

ورفعت حكومة النظام السوري بالتزمن مع تراجع قيمة الليرة أسعار مختلف السلع الأساسية، شملت مواد عبر البطاقة الذكية أيضًا منها الرز والسكر.

كما خفضت محافظة دمشق سقف حصة العائلات من الخبز وفق “البطاقة الذكية” من أربع إلى ثلاث ربطات يوميًا، بعد اقتراح سابق من “اللجنة الاقتصادية”.

وأرجعت صحيفة “البعث” الحكومية، في تقرير نشرته بتاريخ 15 من تموز الحالي، تحسّن قيمة الليرة السورية إلى ثلاث مراحل عمل خلال مصرف سوريا المركزي، ضمن خطة تحقق التوازن بين العرض والطلب على القطع الأجنبي.

وتضمنت المرحلة الأولى التصدي لارتفاع سعر الصرف، والمرحلة الثانية فكانت بإرجاع سعر الصرف إلى عتبة 2200 ليرة، من خلال إجراءات أبرزها وقف منح التسهيلات والقروض، إلى جانب إيقاف التهريب ومنعه، بينما شملت المرحلة الثالثة “زيادة الموارد لتحسين مستوى العرض من الدولار مقابل مستوى الطلب عليه”.

ويبلغ متوسط الدخل الشهري للمواطن السوري 150 ألف ليرة سورية، مع راتب حده الأدنى نحو 20 ألفًا والأعلى 663 ألف ليرة، وفق إحصائيات نشرها موقع “SalaryExplorer”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة