fbpx

جوناثان بارنيت.. بُرود بلا مشاكل

جوناثان بارنيت 2020 (صحيفة as الإسبانية)

ع ع ع

“غاريث بيل لن يغادر الريال، بيل سعيد في مدريد وسيبقى إلى نهاية عقده”، عبارتان رددهما وكيل أعمال اللاعب الويلزي، جوناثان بارنيت، عدة مرات للرد على المطالبين برحيل مهاجم النادي الملكي، آخرها خلال الأسبوع الماضي.

ويتصدر وكيل الأعمال، المولود في عام 1950، أغلفة الصحف للرد بدلًا من بيل، أحد أهم اللاعبين الذي يمثلهم جوناثان.

ويترأس بارنيت شركة “The Stellar Group” المختصة بوكالات اللاعبين منذ أن أنشأها في عام 1992، وبدأت أعمالها في عام 1994.

وتعرّف الوكالة عن نفسها بأنها “وكالة كرة القدم الأكثر قيمة في العالم”، ويعتبر صاحبها “أغنى وكيل أعمال للاعبين في العالم”، وفقًا لصحيفة “AS” الإسبانية.

جوناثان بُرود بلا مشاكل

يتعامل الويلزي غاريث بيل ببرود في مشاكله مع الريال، ورغم إعلان مدرب الفريق، الفرنسي زين الدين زيدان، عن رغبته برحيل لاعبه مطلع الموسم الحالي، بقي اللاعب في صفوف الفريق، دون أن يخرج بتصريح واحد ليهاجم فيه زيدان.

وعلى عكس عشرات اللاعبين الآخرين ممن يدير بارنيت أعمالهم، يبقى بيل أكثر اللاعبين الذين يهاجمهم الإعلام الرياضي في إسبانيا تحديدًا، ويخرج بارنيت للدفاع عنه.

ومؤخرًا، أثار بيل غضب مشجعي الريال بسبب تظاهره بالنوم في أثناء مباراة فريقه مع ألافيس ضمن منافسات الدوري المحلي، ليخفف وكيل أعماله من الحادثة بقوله، إنه “لا يزال جيدًا كأي شخص آخر في الفريق”.

ومع تداول الصحف الإسبانية نية ريال مدريد تأمين مبلغ 200 مليون يورو نتيجة بيع وإعارة عدد من اللاعبين، على رأسهم اللاعب الويلزي إلى جانب خاميس رودريغز، كرر بارنيت ما قاله سابقًا بأن “بيل باقٍ في مدريد”، نافيًا خروج موكله على سبيل الإعارة برد قاسٍ قال فيه، “بيل أحد أفضل اللاعبين في العالم، والأفضل لا يخرج على سبيل الإعارة”.

ورغم كل ما يقوله وكيل الأعمال البريطاني، تقلل تصريحاته الباردة من المشاكل، على عكس وكلاء أعمال آخرين، كمينو رايولا، الذي يثير الجدل مع كل تصريح له حول لاعبيه.

ويترافق هذا البرود مع غياب بارنيت عن واجهة الصحف العالمية، رغم تربعه على عرش أغنى وكلاء الأعمال حول العالم.

ورغم المنافسة الشديدة بينه وبين مينو رايولا وخورخي مينديس، امتدح بارنيت كليهما معتبرًا إياهما من أصدقائه.

حياة هانئة بعد انطلاقة “الكازينو”

قبل دخوله عالم وكلاء الأعمال، عمل بارنيت في شبابه في “كازينو” تابع لوالده، بحسب تصريحاته لصحيفة “AS” الإسبانية في شباط الماضي، معتبرًا أنه عاش حياة جيدة بالأساس.

وينحدر جوناثان من بولندا، وهاجر جده مطلع القرن العشرين إلى بريطانيا.

نجاح بارنيت في عالم كرة القدم لم يكن مفروشًا بالورود، إذ ذكر في اللقاء نفسه أنه وشريكه كانا يعملان 24 ساعة متواصلة من مطبخ المنزل ودون أي نقود، ثم دخلا عالم الرياضة عن طريق لعبة “الكريكت” عبر إقناع اللاعب برايان لارا بالتعاقد معهما، وفقًا لمجلة “Forbes”.

لكن وصول بارنيت ليكون أغنى وكلاء أعمال اللاعبين لم يأتِ بسبب عمله في “الكازينو” في شبابه، بل لكونه “جيدًا للغاية في عمله”، بحسب تعبيره، مع وجود 130 موظفًا يعملون لمصلحة شركته في سبعة بلدان، من بينها إسبانيا.

قائمة طويلة من اللاعبين

تتولى شركة جوناثان بارنيت إدارة أعمال ما يقارب 200 لاعب في دوريات مختلفة حول العالم، على رأسها الدوري الإسباني والإنجليزي والهولندي والفرنسي.

ومن أهم اللاعبين المتعاقدين مع بارنيت، إلى جانب غاريث بيل، ساؤول نيغيز لاعب أتلتيكو مدريد، وماسون مونت لاعب تشيلسي الإنجليزي، وماكسي غوميز مهاجم فالنسيا، ودانيل جيمس لاعب مانشستر يونايتد.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة