fbpx

بين 43 و50 درجة.. ارتفاع درجات الحرارة في سوريا وتوقعات بموجة شديدة الحرارة

شبان يشترون ألواح البوظ، إذ زاد الطلب عليها بعد ارتفاع درجات الحرارة - 20 أيار 2020 (عنب بلدي/ عبد السلام مجعان)

شبان يشترون ألواح البوظ، إذ زاد الطلب عليها بعد ارتفاع درجات الحرارة - 20 أيار 2020 (عنب بلدي/ عبد السلام مجعان)

ع ع ع

تشهد سوريا ارتفاعًا ملحوظًا في درجات الحرارة ابتداءً من اليوم، السبت 18 من تموز، حتى الاثنين المقبل.

وقالت المديرية العامة للأرصاد الجوية في سوريا، إن درجات الحرارة ستبقى أعلى من معدلاتها بين درجتين إلى أربع درجات مئوية.

وأضافت أن درجات الحرارة، سترتفع يومي الأحد والاثنين المقبلين، لتصبح أعلى من معدلاتها بنحو ثلاث إلى ست درجات مئوية، وسيكون الجو صحوًا وحارًا.

 

الحالة الجوية المتوقعة خلال ثلاث ايام قادمة

Gepostet von ‎المديرية العامة للأرصاد الجوية السورية‎ am Samstag, 18. Juli 2020

وتوقع “المركز السوري للطقس والمناخ“، اليوم، أن تتعمق الموجة الحارة بشكل قوي خلال الأسبوع القادم، وأن تضرب المنطقة موجة شديدة الحرارة قد تكون الأقوى منذ سنوات.

وأضاف المركز أن الكتلة الحارة ستتعمق فوق المنطقة تدريجيًا، لتبدأ درجات الحرارة بالارتفاع بدءًا من يوم غد الأحد، مع درجات حرارة قد تلامس 47 درجة في دمشق و50 درجة في المنطقة الشرقية.

وقال المتخصص بتنبؤات الطقس، باسل كيلاني، عبر صفحته في “فيس بوك“، “للمرة الأولى منذ إنشاء الصفحة أنشر تحذيرًا من موجة شديدة الحرارة على سوريا”.

وأكد أن مناطق مختلفة من دول حوض المتوسط، ستشهد “تطرفًا” شديدًا للطقس في الأسابيع المقبلة، “إما حر شديد غير مسبوق وإما هطولات مفاجئة فيضانية وإما اجواء باردة”.

وأشار إلى أن سوريا ستكون خلال الفترة المقبلة تحت تأثير موجة شديدة الحرارة لم تحدث من قبل بهذه الشدة ولهذه المدة الطويلة، مرجحًا أن تستمر حتى آخر الشهر وأن تسجل درجات الحرار ه في الظل أرقامًا قياسية لم تحدث من قبل.

وأوضح أن الحرارة ستتجاوز 43 درجة في بعض المناطق، بينما ستصل إلى 50 درجة أو أكثر شرقي البلاد، أما ليلًا فستكون الحرارة شديدة الارتفاع من 30 درجة فأكثر.

وحذّرت المديرية العامة للأرصاد الجوية من التعرّض المباشر لأشعة الشمس، مع ضرورة شرب الماء ومراعاة قدم ترك أدوات التعقيم داخل السيارات.

وليست المرة الأولى التي تشهد فيها سوريا مرتفعًا جويًا خلال الصيف الحالي، إذ شهدت عموم الأراضي السورية، خلال أيار الماضي، عدة حرائق توزعت في مناطق حماة والرقة وريف دمشق والعاصمة دمشق.

وجاءت موجة الحرائق بالتزامن مع ارتفاع الحرارة في البلاد وسط تحذيرات من المديرية العامة للأرصاد الجوية من زيادة احتمال نشوب الحرائق.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة