fbpx

الريال نحو لقبه 34.. برشلونة متخبط وينتظر تعثرًا مستحيلًا

رودريغو دي غويس لاعب نادي ريال مدريد الإسباني (ريال مدريد تويتر)

رودريغو دي غويس لاعب نادي ريال مدريد الإسباني (ريال مدريد تويتر)

ع ع ع

شارفت منافسات الدوري الإسباني “لا ليغا” على الانتهاء وتحديد هوية البطل التي باتت ظاهرة أكثر من قبل، بعد بقاء جولتين فقط بالبطولة.

وتعتبر مهمة نادي ريال مدريد المتصدر الحالي للدوري الإسباني، في حصد لقبه الـ 34 أقرب من أي وقت مضى، إذ أنه يحتاج إلى تعادلين فقط، أو مامجموعه أربع نقاط من مباراتين متبقيتين.

ويمتلك النادي الملكي 83 نقطة بفارق أربع نقاط عن نادي برشلونة صاحب المركز الثاني بـ79 نقطة حى إعداد التقرير.

مباراتان ونقطتان فقط.. ماتبقى أمام الريال للقب 34

احتفال ريال مدريد بفوزه بكأس السوبر الإسباني 12 كانون الثاني 2020
وكالة الأنباء السعودية (واس)

سيواجه أبناء المدرب زين الدين زيدان، في المباراة قبل الأخير نادي فياريال، يوم غد الخميس 16 من تموز.

لن تكون مجريات المباراة معبدة أمام الطموح الملكي في الانتصار لتحقيق اللقب، إذ أن مباراة الذهاب في 1 من أيلول عام 2019، انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما.

وسجل بيل الهدفين في الوقت بدل الضائع من وقت الشوط الأول والثاني، بعد أن تقدم نادي الغواصات الصفراء في الدقيقة 12 عن طريق جيرارد مورينهو، و74 عن طريق جوميز.

ولعبت تلك المباراة على ملعب فياريال “لاسيراميكا”، في حين ستلعب مباراة الإياب هذه على ملعب الريال البديل ” ألفريدو دي ستيفانو”، لإجراء تجديد ملعب “سانيتاغو بيرنابيو”.

وبعدها سيطير لاعبو الريال إلى ملعب نادي ليجانيس الإسباني “دي بوتاركي”، الأحد القادم، 19 من تموز، في مباراة سهلة على الملوك.

وفاز الريال بمباراة الذهاب بنتيجة خمسة مقابل لا شئ لليجانس، في 19 من كانون الأول الماضي 2019.

برشلونة يعيش أمل تعثر الغريم الضئيل

مدرب برشلونة الحالي كيكي سيتين (الحساب الرسمي لبرشلونة في تويتر)

يلعب نادي برشلونة الإسباني مباراته قبل الأخيرة في الموسم الحالي أمام نادي أوساسونا، بنفس توقيت وتاريخ مباراة الريال أمام فياريال، على ملعبه “كامب نو”.

وكانت نتيجة مباراة الذهاب، في 31 من آب 2019، انتهت بالتعادل الإيجابي لهدفين لكل منهما على ملعب “إل سادار”، سجلهما أرتور ميلو وأنسو فاتي لصالح برشلونة، وروبيرتو توريس لصالح أوساسونا.

وسينزل برشلونة ضيفًا على نادي آلافيس بملعبه “مينديزوروتزا” الأحد المقبل.

وانتهت مباراة الذهاب في 21 من تشرين الأول الماضي 2019، لصالح الكتالونيين بأربعة أهداف لهدف.

ويحتاج برشلونة للانتصار في كلا المباراتين وخسارة الريال أربع نقاط للظفر في اللقب.

زيدان: لم نتوج بعد.. وسواريز يحمل فريقه المسؤولية

المدرب الفرنسي زين الدين زيدان (رويترز)

قال مدرب الريال زيدان، في المؤتمر الصحفي اليوم، الأربعاء 15 من تموز، الذي سبق مباراته أمام فياريال غدًا، إنهم لم يتوجوا بعد بلقب الدوري الإسباني ولم يحسموه.

وذكر زيدان أن مباراة الغد ستكون صعبة ففريق فياريال يقدكم أداء جيدًا للغاية، مؤكدًا أنه لايفكر في التعادل بمباراتين للتويج ويركز على كل مباراة على حدا وتحقيق الانتصار فقط.

في حين طلب مهاجم نادي برشلونة، لويس سواريز، عدم إلقاء اللوم على تقنية حكم الفيديو “VAR”، والأداء التحكيمي لتراجع أداء النادي الكتالوني في المباريات الأخيرة، مقرًا بخسارة لقب الدوري لصالح الغريم.

وبحسب حديثه مع صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية، عن مسابقة الليجا، قال، “في الليجا علينا انتقاد أنفسنا وتركنا اللقب يهرب من أيدينا، ونعلم جيدًا ضرورة الاعتماد على أنفسنا وعدم البحث عن أعذار”.

وتابع سواريز”لآن لمكانة برشلونة، علينا الفوز في المباراتين المتبقيتين، وبعد ذلك التركيز في اللقب الوحيد المتبقي للمنافسة عليه، وهو التشامبيونزليج”.

وتطرق سواريز للرد على الشكاوى من تقنية “VAR”، بقوله، بيكيه والرئيس (ماريا بارتوميو) أعلنا اعتراضهما، ولكن أعتقد أن الخصوم كانت تنافس بشكل قوي مثل أتلتيك وخيتافي، وجميعهم تأذوا منه وليس نحن فقط، لهذا لا مكان للأعذار بل علينا انتقاد أنفسنا ومواجهة الواقع”.

سيتيين يرد على نجمه

مدرب برشلونة الجديد كيكي ساتين (excelsior)

مدرب برشلونة الجديد كيكي ساتين (excelsior)

علق مدرب برشلونة، كيكي سيتيين، على تصريحات سواريز بعد اعترافه بخسارة الليجا وضرورة انتقاد أنفسهم، بقوله “هذا هو رأيه، وفي الحقيقة ما زلنا لم نخسر الليجا لأنه يمكن حدوث أي شيء، ولكن بالطبع بوجد في موقف صعب، ولعبنا بشكل جيدة وما زال هناك مباراتين يمكننا تحقيق الانتصار بهم، سنكافح حتى النهاية”.

ورد سيتن عن شعوره بالمسؤولية فيما حدث للبارسا لا سيما أنه كان متصدرًا للجدول عند تولية المهمة خلفًا للمقال أرنستو فالفيردي، “أنا جزء منهم، وأتحمل مسؤوليتي ولكن ليست بشكل كامل”.

واعتبر أن إيجاد المذنب دائمًا يقع على عاتق المدرب، ولا يشعر أنه فعل أمورًا كثيرة سيئة، ويجب الإشادة بالمنافس، ريال مدريد، لأنه فاز بكل شيء وهذا أمر صعب حتى الآن، بحسب وصفه.

بدوره  أرسل الاتحاد الإسباني كأس “لا ليغا” 34 إلى فالديبيباس لتسليمه لريال مدريد حال تحقيق الليغا غدًا.

ولن يسلم رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، لويس روبياليس، الكأس لقائد الريال سيرخيو راموس، في حال حسمهم اللقب غدًا.

ولم يتوج روبياليس البطل بنفسه في آخر مناسبتين، حيث فعل ذلك مع أندريس إنييستا في موسم 2018، ومع ليونيل ميسي الموسم الماضي.

وسبب غياب روبياليس عن تتويج المرينجي يرجع إلى الموقف الانتخابي له، بعد تعليق الانتخابات من قبل المحكمة الدولية الرياضية.

لهذا سيضطر روبياليس لتفويض هذا الشرف لشخص آخر في الاتحاد، سواء سكرتيره العام، أندرو كامبوس، أو مدير العلاقات المؤسساتية، أنطونيو جوميز أو أحد نوابه.

ولم يحقق الريال لقب الدوري الإسباني منذ موسم 2016-2017.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة