fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

بعد طعون مقدمة من الجامعات

الإدارة الأمريكية تتراجع عن قرار إلغاء تأشيرات الطلاب الأجانب

طلاب في جامعة أمريكية (washingtonpost)

ع ع ع

أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلغاء قرارها القاضي بسحب التأشيرات من الطلاب الأجانب في حال استمرار دراستهم عن بُعد، حسبما أعلن قاضٍ اتحادي أمس في بوسطن.

وقالت القاضية أليسون باروز، إن “الحكومة الأمريكية وافقت على التراجع عن القرار، وبالتالي ستعود الإدارة إلى السياسة التي كانت سارية في آذار الماضي، والتي وفرت مزيدًا من المرونة للطلاب المسجلين في المدارس، وتحولت إلى الدورات التدريبية عبر الإنترنت بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)”.

وكشفت إدارة الهجرة والجمارك الأمريكية عن إلغائها القرار في حين كانت تُعقد جلسة للطعن فيه، ضمن دعوى قضائية مرفوعة من قبل جامعة “هارفرد” ومعهد “ماساتشوستس” للتكنولوجيا.

واعتبرت المؤسستان في دعواهما أن القرار سيُلحق ضررًا بالغًا بالطلاب، على الصعيدين الشخصي والمالي، ووفقًا لما نقلته شبكة “Cnn” فقد رفض البيت الأبيض التعليق على قرار الإلغاء.

وكان “برنامج الطلاب وتبادل الزوار” الأمريكي (SEVP) أعلن، في 6 من تموز الحالي، عن تعديلات على الإعفاءات المؤقتة على تأشيرات الدخول للطلاب غير المهاجرين، الذين يتلقون تعليمهم عن بُعد، في فصل الخريف الدراسي للعام الحالي، بسبب فيروس “كورونا”.

وبموجب التعديلات السابقة، لا يستطيع الطلاب غير المهاجرين الحاصلين على تأشيرة دخول من نوع “F-1” و”M-1″، والملتحقين بمؤسسات تعليمية تعطي دروسها بالكامل عبر الإنترنت، البقاء في الولايات المتحدة الأمريكية.

وبحسب بيان صادر عن “وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك” في الولايات المتحدة الأمريكية، لن تصدر وزارة الخارجية تأشيرات للطلاب المسجلين في المؤسسات التعليمية أو البرامج التي ستكون عبر الإنترنت بشكل كامل لفصل الخريف المقبل، كما لن تسمح “هيئة الجمارك وحماية الحدود” لهم بدخول الولايات المتحدة.

ويجب على الطلاب النشطين الموجودين حاليًا في الولايات المتحدة، والمسجلين في مثل هذه البرامج، مغادرة البلاد أو اتخاذ تدابير أخرى، مثل الانتقال إلى مؤسسة تعليمية تعطي الدروس بشكل فيزيائي (وجهًا لوجه) للبقاء في وضع قانوني.

وقد يواجه الطلاب إجراءات الإبعاد من البلاد، في حال لم يسووا وضعهم بشكل قانوني.

ويلتزم الطلاب غير المهاجرين الذين حصلوا على تأشيرة “F-1”، والذين يدرسون في المؤسسات التعليمية المستمرة بالتعليم في الصفوف العادية باللوائح الفيدرالية الحالية.

ويحق للطلاب النظاميين دراسة مادة واحدة فقط عن بُعد، أو ما يعادل ثلاث ساعات دراسية معتمدة.

ويُسمح للطلاب غير المهاجرين، الحاصلين على تأشيرة دخول من نوع “F-1″، والملتحقين بمؤسسات تعليمية تعمل بنظام مختلط، أي مزيج من الدروس عن بُعد والدروس الفيزيائية، بدراسة أكثر من مادة واحدة عن بُعد، أو أكثر مما يعادل ثلاث ساعات دراسية معتمدة.

وكان الرئيس الأمريكي وقّع، في نيسان الماضي، أمرًا تنفيذيًا يقضي بتعليق الهجرة إلى الولايات المتحدة لمدة 60 يومًا قابلة للتمديد.

وجاء القرار في إطار الإجراءات المتبعة للتصدي للآثار الاقتصادية الناجمة عن تفسي فيروس “كورونا” في البلاد.

كما أعلن، في وقت سابق من الشهر ذاته، أنه سيوقف منح بطاقة الإقامة الدائمة (البطاقة الخضراء)، لمواجهة ارتفاع معدلات البطالة في الولايات المتحدة.

وتواجه إدارة ترامب انتقادات واسعة من قبل وسائل إعلام أمريكية، بشأن قراراتها حول مواجهة تفشي فيروس “كورونا” في البلاد.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة