fbpx

استقالة رئيس الوزراء الفرنسي.. من الرئيس الجديد

رئيس الوزراء الفرنسي جين كاستيكس (AP)

رئيس الوزراء الفرنسي جين كاستيكس (AP)

ع ع ع

أعلنت الرئاسة الفرنسية تعيين جين كاستيكس رئيسًا للوزراء بعد استقالة رئيس الوزراء السابق، إدوارد فيليب، اليوم.

وذكرت الرئاسة الفرنسية (قصر الإليزيه)، عبر موقعها الرسمي اليوم، الجمعة 3 من تموز، أنها عينت جين كاستيكس رئيسًا للوزراء.

وكانت الاستقالة متوقعة عقب الدورة الثانية للانتخابات البلدية، في 28 من حزيران الماضي، التي فاز فيها فيليب بنسبة تقارب 59% من الأصوات لبلدية بوهافر، مسقط رأسه.

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أعلن في مقابلة أمس، الخميس، أنه سيجري تعديلات وزارية، قائلًا إنه ينوي رسم “مسار جديد” مع “فريق جديد”، بحسب “فرانس برس”.

وتحدث ماكرون في المقابلة عن فيليب بالقول، “منذ ثلاث سنوات هو إلى جانبي، إذ عمل مع الحكومات المتعاقبة بشكل ملحوظ، وأجرينا معًا إصلاحات مهمة وتاريخية في ظروف كانت صعبة في الغالب”.

وحظي فيليب بشعبية كبيرة، بحسب استطلاعات الرأي التي نشرها معهد “إيلاب بيرجي ليفرو“، في 1 من تموز الحالي.

وفاقت شعبية فيليب، المنتمي إلى حزب “الخضر”، شعبية الرئيس ماكرون الذي ينتمي إلى حزب “الجمهورية إلى الأمام”، ويرغب 57% من الفرنسيين ببقاء فيليب في منصبه.

ومنذ تعيين فيليب في الحكم، عمل على عدة إصلاحات مثيرة للجدل، كالتأمين ضد البطالة، وواجه أزمات كثيرة مع الرئيس ماكرون، بينها أزمة “السترات الصفراء” والأزمة الصحية المرتبطة بتفشي جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وسيترتب على الحكومة الجديدة تنفيذ البرنامج السياسي الجديد مع التركيز على الانتخابات الرئاسية في العام 2022.

وكان فيليب عُيّن رئيسًا للوزراء في 17 من أيار 2017.

وكان رئيس الوزراء الجديد، جين كاستيكس، (55 عامًا) مساعدًا سابقًا للرئيس نيكولا ساركوزي (2007-2012).

وينتمي إلى حزب “الجمهوريون”، ويترأس بلدية براد في جنوب غربي فرنسا، وعُيّن منذ نيسان الماضي كمفاوض مشترك بين الوزارات لشؤون رفع إجراءات العزل المتعلقة بجائحة “كورونا”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة