fbpx

لماذا غاب صوت الشوالي وخليف عن المباريات الأخيرة عبر “بي إن سبورت”

معلقو بي إن سبورت عصام الشوالي، رؤوف خليف، يوسف سيف (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

غاب عدة معلّقين رياضيين في قنوات “بي إن سبورت” عن التعليق في مباريات الدوريات الأوروبية، خلال الأيام الماضية.

وبحسب ما رصدته عنب بلدي، لم يعلّق عصام الشوالي أو رؤوف خليف أو يوسف سيف على أي مباراة في شبكة “بي إن سبورت”، منذ الأسبوع الماضي.

وكانت صحيفة “ميركاتو داي” الرياضية كشفت، في 29 من حزيران الماضي، أن مسؤولي الشبكة القطرية قرروا تعليق عمل المعلّقين الثلاثة، بعد كم من الشكاوى وصلت إلى القناة مؤخرًا بسبب جودة صوت المعلّقين.

ونقلت الصحيفة عن مصدر من الشبكة لم تذكر هويته، أن تعليق العمل سببه جودة الصوت السيئة، التي أثارت استياء المشتركين في القناة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأضاف المصدر أن الأزمة بدأت بسبب إصرار عصام الشوالي ورؤوف خليف على العمل من تونس بعد إغلاق الشبكة مكتب باريس، واضطرت القناة لتلبية رغبتهما بالعمل من المنزل، بينما يرفض يوسف سيف العمل من مقر القناة بسبب خوفه من فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

ويعلّق الثلاثي يوسف سيف وعصام الشوالي ورؤوف خليف منذ بداية أيار الماضي من منازلهم، بسبب جائحة “كورونا”.

ويحظى المعلّقان التونسيان عصام الشوالي ورؤوف خليف بشعبية واسعة، بسبب الحماس الذي يضفيانه للمباريات.

وبحسب ما رصدته عنب بلدي، انقطع صوت المعلّق يوسف سيف خلال مباراة تشيلسي ومانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي لنحو عشر دقائق.

واضطرت القناة خلال المباريات الماضية إلى الاعتماد على المعلّقين العاملين في مقر الشبكة بالدوحة.

وفي موقع “بي إن سبورت” الرسمي، لم تدرج الشبكة أسماء أي من المعلّقين الثلاثة في المباريات المقبلة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة