fbpx

حسم دوري ليفربول بيد بيب جوارديولا

مدرب ليفربول يورجن كلوب ومدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا- (Getty Images)

مدرب ليفربول يورجن كلوب ومدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا- (Getty Images)

ع ع ع

تتجه الأنظار نحو قمة لندن اليوم، حيث يستضيف نادي تشيلسي الإنجليزي نظيره مانشسترسيتي، في مباراة الجولة الـ31 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، كونها قد تحسم اللقب لمصلحة ليفربول في الموسم الحالي.

ليفربول الآن بحاجة لتعثر مانشستر سيتي أمام تشيلسي، أو أن يخرج الفريق بنقطة وحيدة من أمام أبناء المدرب بيب جوارديولا الأسبوع المقبل، ليُتوّج رسميًا بالدوري الإنجليزي لأول مرة منذ 30 عامًا.

تشيلسي والسيتي لكل منهما هدف

لاعب وسط مانشستر سيتي رحيم سترلينغ (يسار) في صراع على الكرة مع لاعب وسط تشلسي الكرواتي ماتيو كوفاسيتش خلال مباراة في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم على ملعب "ستامفورد بريدج" في لندن- 8 من كانون الأول 2018 (فرانس برس)

لاعب وسط مانشستر سيتي رحيم سترلينغ (يسار) في صراع على الكرة مع لاعب وسط تشلسي الكرواتي ماتيو كوفاسيتش، خلال مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم على ملعب “ستامفورد بريدج” في لندن- 8 من كانون الأول 2018 (فرانس برس)

يلعب تشيلسي ومانشستر سيتي مباراة اليوم في ملعب تشيلسي “ستامفور بريدج”، ولكل منهما هدف يريد تحقيقه من المباراة.

ويدخل فريق تشيلسي المباراة وهو في المركز الرابع بجدول ترتيب “بريميرليغ” وبرصيد 51 نقطة، ويصارع للبقاء ضمن فرق المربع الذهبي المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا، خاصة أن فريق مانشستر يونايتد صاحب المركز الخامس يبعد عنه خمس نقاط فقط.

أما فريق مانشستر سيتي فقد ضمن بشكل كبير البقاء في المركز الثاني، إذ يملك في جعبته 63 نقطة، بفارق ثماني نقاط عن ليستر سيتي صاحب المركز الثالث برصيد 55 نقطة، وبفارق 20 نقطة عن ليفربول صاحب الصدارة.

كما أن حامل لقب الموسم الماضي، مانشستر سيتي، يرغب بتصعيب المهمة على ليفربول وعدم تقديم لقب الدوري له على طبق من ذهب في حالة تعثره أمام تشيلسي.

وسيُتوّج ليفربول بطلًا مساء اليوم، الخميس 25 من حزيران، إذا فشل مانشستر سيتي في الفوز على تشيلسي في ستامفورد بريدج.

كلوب: سأتابع المباراة

صرح مدرب “الريدز” يورجن كلوب أمس، الأربعاء 24 من حزيران، بعد فوز فريقه بأربعة أهداف مقابل لا شيء ضد نادي كريستال بالاس، على ملعبه “أنفيلد”، بأنه سيتابع مباراة الليلة بين تشيلسي والسيتي.

وقال كلوب إنه سيتابع المباراة بين الفريقين اليوم، ليس فقط لأن نتيجتها وخسارة السيتي تحسم اللقب وتتوج فريقه فقط، بل لأن هناك مواجهة الأسبوع المقبل بينه وبين السيتي.

وتحدث كلوب، في 23 من حزيران الحالي، قبل مباراته أمام كريستال بالاس، قائلًا إن “الشيء الوحيد الذي أدركته عندما شاهدت مبارياتهم (سيتي) هو كيف يمكن لأي شخص أن يتقدم بفارق 20 نقطة على هذا الفريق! هذا أمر لا يمكن تصوره في الواقع”.

ويواجه ليفربول مانشستر سيتي، في 2 من تموز المقبل، على ملعب “الاتحاد”.

وسبق أن فاز ليفربول على مانشستر سيتي في مباراة الذهاب من الدوري الإنجليزي، في 11 من أيلول 2019، بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف وحيد.

وكان الدوري الإنجليزي لكرة القدم توقف منذ آذار الماضي، بسبب تفشي جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وبعد كثير من النقاشات حول استئناف المسابقة من عدمها، قرر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أن تعود الأنشطة الرياضية التابعة له إلى الحياة مرة أخرى.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة