fbpx

ما الإجراءات القانونية لإتمام عملية إفراز عقار أملكه؟

حي الوعر بحمص 4 كانون الثاني 2020 (عدسة شاب حمصي - فيسبوك)

ع ع ع

أراد (فؤاد. ع) البالغ من العمر 70 عامًا تقسيم عقار يملكه داخل المخطط التنظيمي في مدينة حمص بين اثنين من أولاده مناصفة، والعقار هو عبارة عن أرض معدة للبناء تبلغ مساحتها 1800 متر مربع، وبعد استشارة محامٍ متخصص في الشؤون العقارية حول ما يجب عليه فعله لإتمام عملية الإفراز، نصحه بالتوجه إلى دائرة السجل العقاري في مدينة حمص من أجل إتمام العملية، لضمان حقوق ولديه وتجنب أي خلافات قد تحدث مستقبلًا.

متى نلجأ إلى عملية الإفراز؟

تُعتبر معاملة الإفراز من المعاملات الفنية التي تهدف إلى تقسيم العقار لعدة أقسام، أو اقتطاع جزء منه وتوحيده مع عقار مجاور، وقد يلجأ مالك العقار إلى التقسيم لأسباب عدة منها:

  1. أنه يريد بيع جزء من العقار، وأن يستقل المشتري بهذا الجزء كعقار مستقل.
  2. أنه يريد تقسيم العقار على أبنائه، وأن يستقل كل منهم بجزء منه كعقار مستقل.
  3. أن يكون العقار مملوكًا على الشيوع لعدة مالكين، ويريدون إزالة الشيوع عنه ليختص كل منهم بعقار مستقل.

عند إفراز أي عقار يجب الانتباه إلى أنه عندما يكون خارج المخطط التنظيمي لا يمكن تقسيمه إلى عقارات تقل مساحة أي منها عن أربعة آلاف متر مربع، وهو ما لا ينطبق على الحالة التي يقع فيها العقار داخل المخطط التنظيمي.

خطوات القيام بعملية الإفراز

يتم بداية التقدم بطلب فتح تكليف إلى دائرة السجل العقاري التي يتبع لها العقار، ثم يتم تحويل الطلب إلى أمانة المساحة “وهي الدائرة المختصة بالأعمال الفنية” التي تكلف بدورها مهندسًا محلفًا بالقيام بالعملية، ويتوجه المهندس إلى موقع العقار للعمل على أرض الواقع، ومن ثم ينظم مشروعًا فنيًا يتضمن مخططات فنية توضح رسم العقار بعد الإفراز، كما ينظم محاضر تخوم تتضمن وصف العقار وأي تغير حصل عليه فنيًا، ثم يتم تحويل المشروع إلى دائرة السجل العقاري حيث يُسلم إلى مقدم طلب فتح التكليف، ويُحول بعدها إلى الجهة الإدارية المختصة للتصديق عليه (وهي البلدية التي يتبع لها العقار عندما يكون داخل المخطط التنظيمي، ومديرية الخدمات الفنية في حال كان العقار خارج المخطط التنظيمي).

ويتم بعدها تنظيم عقد الإفراز بعد استكمال الوثائق القانونية (سند تمليك، براءة ذمة، بيان مالي من مديرية المال التي يتبع لها العقار متضمنًا القيمة المالية قبل وبعد الإفراز، إذ يتم حساب الرسوم المفروضة على الفرق بين القيمة قبل الإفراز والقيمة بعده).

وبعد استكمال الوثائق، يتم توثيق الإفراز أمام رئيس مكتب التوثيق العقاري، وبعد التثبيت لدى دائرة المساحة يتم تحويل العقد مرفقًا بالتثبيت إلى شعبة التسجيل، حيث يفتح المسجل صحائف جديدة للعقارات الناتجة عن الإفراز بأسماء المالكين الجدد، ثم يقطع السندات الجديدة بأرقام جديدة حسب الأرقام المعطاة من أمانة المساحة، وفي النهاية يُحوّل إلى الموظف المختص ليتم تسليم السندات إلى مالك العقار.

وعند إتمام هذه الإجراءات تكون عملية الإفراز قد جرت بشكل قانوني، ويتم تسليم مالك العقار سندات تمليك جديدة بالعقارات المفرزة ليقوم هو بنقل ملكيتها لأسماء المالكين الجدد.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة