fbpx

معبر “باب الهوى” يعيد افتتاح أبوابه من وإلى تركيا بشروط

توافد السوريين من تركيا لقضاء إجازة العيد في سوريا عبر معبر باب الهوى الحدودي - 21 من أيار 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

افتتح معبر “باب الهوى” الواصل بين محافظة إدلب في شمال غربي سوريا وتركيا أبوابه أمام المسافرين من وإلى تركيا، وفق شروط، بعد ثلاثة أشهر على إغلاقه.

وجاء ذلك عبر منشور على صفحة المعبر في “فيس بوك” اليوم، الأحد 14 من حزيران، كتب فيه، إنهم سيتأنفون عبور المسافرين من وإلى تركيا اعتبارًا من يوم غد، الاثنين 15 من حزيران.

وحددت إدارة المعبر إرشادات عدة من أجل العابرين، ومنها أنه يحق لأصحاب الموافقات السارية المفعول السفر فقط.

وسيعمل المعبر على معالجة أوضاع أصحاب الموافقات لمرة واحدة الذين انتهت صلاحية موافقاتهم خلال فترة إغلاق المعبر، بالقريب العاجل بحسب البيان.

وسيكون السفر من معبر “باب الهوى” حصرًا، ويحق لكل مسافر اصطحاب حقيبة شخصية واحدة لا يزيد وزنها عن عشرة كيلوغرامات.

وعلى جميع المسافرين الالتزام بالإجراءات الوقائية من فيروس “كورونا”، ومنها وضع الكمامات الطبية والتقيد بقواعد التباعد الاجتماعي.

وينسق عبور المرضى أصحاب الحالات الإسعافية من المعبر من خلال المستشفى الذي يوجدون فيه حصرًا.

وبالنسبة للمرضى أصحاب الحالات الباردة مازال الجانب التركي يسمح بدخول حالات السرطان فقط، بحسب البيان.

ويأتي ذلك في ظل تخفيف تركيا إجراءات الحظر الصحي الذي فرضته بسبب تفشي “كورونا”، وفتحها حدودها البرية والجوية مع عدد من البلدان.

وأغلق معبر “باب الهوى”الذي يقابله على الجانب التركي معبر “Cilvegözü” التابع لولاية هاتاي جنوبي تركيا، في 13 من آذار الماضي بسبب إجراءات تركيا الاحترازية ضد فيروس “كورونا.

وسبب إغلاق المعبر عديد المشاكل بالنسبة للسوريين المقيمين في شمال غربي سوريا، بسبب تدهور الواقع الصحي وقلة الإمكانيات لديهم بعد العملية العسكرية الأخيرة التي استهدفت منشآت صحية في مناطقها.

ومنذ تاريخ 22 من نيسان الماضي، بدأ الجانب التركي بالسماح بدخول بعض الحالات الخطرة، واقتصرت على ثلاث أو أربع حالات يوميًا، بعدما كان يسمح بدخول ألف مريض، منهم 600 ذوو حالة باردة، و400 ذوو حالة خطرة، بحسب ما قال مدير مكتب العلاقات العامة والإعلام في معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا، مازن علوش، في حديث سابق لعنب بلدي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة