fbpx

“السياحة السورية” تسمح باستئناف نشاط الحفلات والمناسبات لكن بشروط

اجتماع الهيئة العامة للتدريب السياحي والفندقي - 2 حزيران 2020 (وزارة السياحة)

اجتماع الهيئة العامة للتدريب السياحي والفندقي - 2 حزيران 2020 (وزارة السياحة)

ع ع ع

سمحت وزارة السياحة السورية باستئناف نشاط الحفلات والمناسبات ضمن المنشآت السياحية، بشرط الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي أقرها الفريق الحكومي لمواجهة تداعيات انتشار جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، إضافة إلى الالتزام بجميع التعاميم والقرارات الصادرة عن مجلس الوزراء ووزارة السياحة في هذا الخصوص.

وطلبت الوزارة من مديرياتها خلال التعميم رقم “57” بالتدقيق على الجولات الرقابية، للتأكد من التزام المنشآت السياحية بالشروط والمعايير المطلوبة تحت طائلة اتخاذ الإجراءات أصولًا بحق المنشآت المخالفة، على أن يعاد تقييم الوضع في نهاية المرحلة الأولى، في 3 من تموز المقبل، بحسب ما نشرته وزارة السياحة عبر صفحتها الرسمية في “فيس بوك“.

وأصدر وزير السياحة، محمد مارتيني، في 31 من أيار الماضي، قرارًا بإعادة افتتاح المنشآت السياحية كافة بدءًا من 2 حزيران الحالي، رافقه إعلان حكومة النظام السوري عن مجموعة قرارات للتخفيف من إجراءات منع انتشار “كورونا”، منها عودة جهات القطاع العام إلى الدوام الاعتيادي قبل فرض إجراءات منع انتشار جائحة “كورونا”، مع الالتزام بالشروط الوقائية والصحية.

كما وافق مجلس الوزراء على خطة وزارة الثقافة لاستئناف النشاط في المراكز الثقافية والمسارح ودور السينما وبنسبة 30% من الطاقة الاستيعابية لكل فعالية، مع الالتزام بالشروط الوقائية والصحية.

وأقر “برنامج عمل ميداني” لاستئناف تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية والاقتصادية في جميع المحافظات، من خلال متابعة الجولات الوزارية لاستكمال المشاريع قيد التنفيذ، وتكثيف التواصل مع الفعاليات الشعبية والمجتمعية والاقتصادية في كل محافظة.

وسبقتها عودة افتتاح المساجد لصلاة الجماعة، منذ 27 من أيار الماضي، وإلغاء حظر التجول الليلي، والسماح بالتنقل بين المحافظات وبالنقل الجماعي، ومُددت فترة فتح المحلات والأسواق التجارية لتصبح من الساعة الثامنة صباحًا حتى السابعة مساء خلال فصل الصيف.


مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة