fbpx

دون مبررات.. انخفاض قياسي بسعر الذهب “الرسمي” في سوريا

محال الذهب والصاغة والصرافة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي / 04 حزيران 2020  (عنب بلدي / عاصم ملحم)

محال الذهب والصاغة والصرافة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي / 04 حزيران 2020  (عنب بلدي / عاصم ملحم)

ع ع ع

شهد سعر الذهب “الرسمي” في سوريا هبوطًا كبيرًا، رغم انتفاء الأسباب لذلك.

وانخفض سعر غرام الذهب 21 قيراطًا اليوم، الثلاثاء 9 من حزيران، 25 ألف ليرة سورية، عن سعره السابق، وفقًا للأرقام الرسمية الصادرة عن “الجمعية الحرفية للصاغة وصنع المجوهرات بدمشق”.

وتراجع سعر غرام الذهب 21 قيراطًا إلى 80 ألف ليرة سورية للمبيع، و79 ألفًا و500 ليرة للشراء، بعد أن سعّرته “الجمعية” بـ105 آلاف ليرة أمس، الاثنين.

بينما سجل سعر غرام الذهب 18 قيراطًا 68 ألفًا و571 ليرة سورية للمبيع، و68 ألفًا و571 للشراء، متراجعًا عن سعره السابق البالغ 90 ألف ليرة.

ويأتي ذلك في ظل غياب الأسباب المؤثرة في العاملين الأساسيين لتسعير الذهب، وهما سعر أوقية الذهب (الأونصة) عالميًا، إضافة إلى سعر صرف الدولار مقابل الليرة.

وحافظ سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي على مستوياته المتدنية بنحو 3000 ليرة للدولار الواحد، وفقًا لموقع “الليرة اليوم” المتخصص بمتابعة أسعار العملات والذهب.

اقرأ أيضًا: السعر غير الرسمي يقترب من 150 ألفًا.. ارتفاع جديد للذهب في سوريا

بينما شهدت أسعار الذهب عالميًا ارتفاعًا ملحوظًا، لتعود إلى مستوى ألف و710 دولارات للأونصة، وفقًا لموقع “goldprice” المتخصص بمتابعة أسعار الذهب.

وبعيدًا عن الأرقام الرسمية للذهب في سوريا، انخفض سعر غرام الذهب 21 قيراطًا إلى نحو 142 ألف ليرة سورية، بينما وصل غرام الذهب 18 قيراطًا إلى ما يقارب 123 ألف ليرة، وفقًا لموقع “الليرة اليوم“.

وكانت “صاغة دمشق” شددت على أن التسعيرة التي تصدرها هي “السعر الحقيقي الواقعي في السوق”، ودعت البائعين إلى التقيد بها، مهددة باتخاذ إجراءات قانونية في حال ورود أي شكوى.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة