fbpx

أعضاء في الكونجرس الأمريكي يطالبون بتطبيق قانون “قيصر” بشكل صارم

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوقع قانون تصريح الدفاع الوطني الذي يشمل قانون قيصر - 20 كانون الأول 2019 (رويترز - تعديل عنب بلدي)

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوقع قانون تصريح الدفاع الوطني الذي يشمل قانون قيصر - 20 كانون الأول 2019 (رويترز - تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

طالب أعضاء من الجمهوريين والديمقراطيين في الكونجرس الأمريكي بتطبيق العقوبات المفروضة على سوريا بموجب قانون “قيصر” بشكل “صارم”.

وقال رئيسا لجنتي الشؤون الخارجية بمجلسي النواب والشيوخ ونائبيهما في بيان مشترك مساء أمس، إن “الشعب السوري عانى كثيرًا ولمدة طويلة، في ظل نظام بشار الأسد وعرابيه”، بحسب ما نقلته وكالة “فرانس برس“.

وفي البيان، طالب الجمهوريان جيمس ريش ومايكل مكول، والديمقراطيان إليوت إنغل وبوب مينينديز، بضرورة أن تطبق الإدارة الأمريكية قانون “قيصر” بشكل “صارم” وفي موعده المحدد، لتصل إلى النظام ومن يحافظون على وجوده رسالة بأن الأسد لا يزال منبوذًا.

وشدّد السيناتوران والنائبان على أن الأسد لن يكون قط مسؤولًا شرعيًا، بل يجب على النظام وعرابيه وضع حد لقتل الأبرياء، ومنح السوريين طريقًا للمصالحة والاستقرار والحرية.

قانون “قيصر” 

قانون وقّعه ترامب في كانون الأول 2019، وينص على معاقبة كل من يقدم الدعم للنظام السوري، ويلزم رئيس الولايات المتحدة بفرض عقوبات على الدول الحليفة للأسد.

وكانت جلسة الاستماع السرية إلى الضابط المنشق عن النظام السوري “قيصر” في الكونجرس عام 2014 الدافع لصياغة هذا القانون الذي حمل اسمه وأُقر في 2019.

وخلال مثوله مجددًا أمام مجلس الشيوخ، في آذار الماضي، في جلسة أخفى فيها وجهه وارتدى سترة رياضية بغطاء للرأس تفوق قياسه، دعا “قيصر” واشنطن إلى المضي قدمًا في معاقبة دمشق.

واستغل النظام السوري انتشار جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) في معظم دول العالم، لتجديد دعوته إلى رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليه وعلى الدول الداعمة له مثل إيران وكوبا
وفنزويلا.

ومع اقتراب تنفيذ قانون “قيصر” خلال حزيران الحالي، شهدت الليرة السورية في الأيام الأخيرة تدهورًا كبيرًا، إذ تجاوز سعر صرف الدولار الأمريكي الواحد أكثر من 3000 ليرة سورية.

وينص القانون خاصة على تجميد مساعدات إعادة الإعمار وفرض عقوبات على النظام السوري وشركات متعاونة معه ما لم يحاكم مرتكبو الانتهاكات.

ويستهدف القانون أيضًا كيانات روسية وإيرانية تعمل مع النظام السوري.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة