fbpx

متأثرًا بتدهور قيمة الليرة.. سعر الذهب “الرسمي” يواصل صعوده في سوريا

تعبيرية- محل لبيع الذهب

ع ع ع

واصل سعر الذهب “الرسمي” في سوريا صعوده إلى مستويات قياسية، متأثرًا بتراجع قيمة الليرة السورية إلى مستويات متدنية جديدة.

وارتفع سعر غرام الذهب 21 قيراطًا اليوم، السبت 6 من حزيران، ستة آلاف ليرة سورية عن سعره الخميس الماضي، وفقًا للأرقام الرسمية الصادرة عن “الجمعية الحرفية للصاغة وصنع المجوهرات بدمشق”.

ووصل سعر غرام الذهب 21 قيراطًا إلى 95 ألف ليرة سورية للمبيع، و94 ألفًا و500 للشراء، بينما سجل سعر غرام الذهب 18 قيراطًا 81 ألفًا و429 ليرة للمبيع، و80 ألفًا و929 للشراء.

أما بيانات موقع “الليرة اليوم” المتخصص بأسعار العملات، فتشير إلى أن سعر غرام الذهب 21 قيراطًا في سوريا ارتفع إلى أكثر من 110 آلاف ليرة سورية، بينما وصل غرام الذهب 18 قيراطًا إلى أكثر من 95 ألف ليرة.

وتسبب تدهور قيمة الليرة السورية مقابل الدولار، بحرمان سعر الذهب في سوريا من الاستفادة من تراجع سعر أوقية الذهب (الأونصة) عالميًا.

وسجل سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية في دمشق اليوم، السبت، ألفين و425 ليرة، وفقًا لموقع “الليرة اليوم“.

وعالميًا، تراجعت أسعار الذهب أكثر من 2%، أمس الجمعة، بسبب بيانات اقتصادية أمريكية إيجابية، أنعشت الآمال في تحسن اقتصادي عالمي، ما قلص الطلب على أصول الملاذ الآمن.

ووصل سعر أوقية الذهب إلى نحو ألف و679 دولارًا، وفقًا لوكالة “رويترز”.

وكانت جمعية “صاغة دمشق” أصدرت بيانًا منعت فيه “بيع الذهب المستعمل المحروق، إلى أي مواطن غير صائغ، تحت طائلة المساءلة القانونية”، موضحة أن ذلك يعرّض الشاري للخسارة مستقبًلا إذا رغب ببيع الذهب.

وشددت “صاغة دمشق” على أن التسعيرة التي تصدرها هي “السعر الحقيقي الواقعي في السوق”، ودعت البائعين إلى التقيد بها، مهددة باتخاذ إجراءات قانونية في حال ورود أي شكوى.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة