fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

بعد وصول السعر إلى 350.. مجالس محلية تسعّر ربطة الخبز بـ200 ليرة

خبز يخرج من بيت النار في فرن دابق (عنب بلدي)

خبز يخرج من بيت النار في فرن دابق (عنب بلدي)

ع ع ع

أعادت المجالس المحلية في مدن الباب وبزاعة وقباسين بريف حلب سعر ربطة الخبز إلى 200 ليرة سورية، بعد اجتماع ضم أعضاء المجالس بحضور مستشار من ولاية غازي عينتاب جنوب تركيا.

وقال رئيس المجلس المحلي لمدينة بزاعة، رضوان الشيخ، في حديث إلى عنب بلدي اليوم، الأحد 31 أيار، إن المجالس الثلاثة اجتمعت مع مستشار غازي عينتاب التركية، وقررت تحديد سعر بيع ربطة الخبز بـ200 ليرة سورية بوزن 600 غرام، على أن يتحمل المجلس المحلي لكل مدينة التكلفة الزائدة في سعر الربطة.

ويصل المبلغ الذي ستتحمله المجالس الثلاثة من موازنتها إلى 130 ليرة عن كل ربطة خبز.

وبرر الشيخ غلاء سعر ربطة الخبز بانقطاع الطحين من منظمة “آفاد” لفترة محددة، حتى تجديد عقود التوريد والنقل، متوقعًا عودة توريد الطحين إلى الأفران خلال 15 يومًا.

وأوضح مراسل عنب بلدي أن الأفران حاليًا تعتمد على الطحين الحر، ما يرفع من تكلفة الإنتاج، كما أن النفقات التشغيلية التي تكفلت بها المجالس زادت (كارتفاع أسعار الوقود).

وكانت أسعار الخبز في المدن الثلاث ارتفعت، الجمعة الماضي، إلى 350 ليرة، بسبب إيقاف منظمة “آفاد” دعم الطحين، لكن رفع السعر أعقبته مظاهرات رافضة من قبل الأهالي، بحسب ما أفاد به مراسل عنب بلدي.

وارتفعت أسعار الخبز في ريف حلب سابقًا، لأسباب أبرزها تجديد عقود المنظمات الداعمة وهو إجراء روتيني، إضافة إلى انخفاض قيمة الليرة السورية أمام الدولار، ما أدى لارتفاع أسعار المواد التي تدخل في إنتاج الخبز.

وسعّر مجلس مدينة اعزاز المحلي شمال حلب سعر ربطة الخبز بالليرة التركية في كانون الثاني الماضي، بسبب عدم ثبات سعر صرف الليرة السورية.

وتؤمّن مادة الطحين في ريف حلب الشمالي عبر “المؤسسة العامة للحبوب” التابعة لـ”الحكومة السورية المؤقتة”، إضافة إلى المنظمات التركية المتمثلة بـ”آفاد” و”iHH”.

بينما تؤمّن المحروقات والمواد التي تدخل في صناعة الخبز (الخميرة والملح والوقود)، عبر تجار في المنطقة، في حين تلتزم بعض المنظمات في بعض الأحيان بتأمين النفقات التشغيلية من وقود وخميرة وغيرها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة