fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

“محروقات” تحدد مواعيد فتح مراكز خدمة “البطاقة الذكية”

البطاقة الذكية من شركة تكامل

ع ع ع

حددت الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية (محروقات)، مواعيد فتح مراكز خدمة “البطاقة الذكية” في جميع المحافظات.

وقالت الشركة، عبر منشور في “فيس بوك” اليوم، الأحد 31 من أيار، إن جميع المراكز ستفتح من الساعة التاسعة صباحًا حتى الخامسة مساء، اعتبارًا من الثلاثاء المقبل 2 من حزيران.

ونبّهت الشركة العاملة في مناطق سيطرة النظام إلى أنه يمكن للمواطنين مراجعة مراكز الخدمة في المحافظات لتعديل البيانات أو إصدار بطاقات جديدة، مصطحبين معهم الأوراق الثبوتية المطلوبة.

وأشارت إلى أنها تعمل على إطلاق موقع إلكتروني خاص بخدمات “البطاقة الذكية” خلال الفترة المقبلة، مبينة أنه سيتيح تقديم الأوراق الثبوتية وتعديل البيانات من خلاله، ولن يحتاج المواطن إلى مراجعة المركز إلا لتسلّم البطاقة بعد إعلامه بذلك.

وكانت “محروقات” أعلنت، في 18 آذار الماضي، إغلاق جميع مراكز خدمات “البطاقة الذكية” في المحافظات كافة، ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وأوضحت حينها أن عمليات توزيع الغاز والمازوت والبنزين والمواد التموينية باستخدام “البطاقة الذكية” ستجري كالمعتاد دون أي تعديل أو تغيير.

وتوفر “البطاقة الذكية” آلية لبيع المحروقات والمواد الغذائية الأساسية والخبز للعائلات السورية، بالسعر المدعوم، وبمخصصات محددة حسب أفراد العائلة.

وتنفذ شركة “تكامل” مشروع “البطاقة الذكية”، وتعود ملكيتها لمهند الدباغ، ابن خالة أسماء الأسد، بحصة 30%، بينما يملك الحصة الأكبر فيها شقيق أسماء، فراس الأخرس، وفقًا لموقع “اقتصاد“.

وتتقاضى الشركة مبالغ عن كل عملية توزيع على “البطاقة الذكية”، وخمس ليرات عن كل ربطة خبز، بالإضافة إلى 25 ليرة عن كل مادة تموينية يتم توزيعها على “البطاقة” في صالات “السورية للتجارة”.

وتباع حاليًا مواد أساسية مثل السكر والأرز والشاي والزيت في صالات “السورية للتجارة” عبر “البطاقة الذكية”، بينما تباع مادة الخبز في مراكز بدمشق وريفها.

ودفع السوريون في مناطق سيطرة النظام نحو 11.3 مليار ليرة، ثمنًا للمواد الغذائية المدعومة عبر “البطاقة الذكية”، خلال ثلاثة أشهر من بدء اعتمادها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة