fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

مراسيم للأسد تعيد تعيين خمسة محافظين في سوريا

رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في مقابلة تلفزيونية (الإخبارية)

رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في مقابلة تلفزيونية (الإخبارية)

ع ع ع

أعاد رئيس النظام السوري، بشار الأسد، تعيين خمسة محافظين في محافظات السويداء وحمص والقنيطرة ودرعا والحسكة.

وأصدر الأسد المرسوم “رقم 127” اليوم، السبت 30 من أيار، القاضي بإنهاء تعيين عامر إبراهيم العشي محافظًا للسويداء، ونقل همام صادق دبيات، محافظ القنيطرة، وتعيينه خلفًا له.

وشغل ديبات منصب محافظ القنيطرة، منذ 22 من شباط 2018، كما شغل منصب عضو مكتب تنفيذي في مجلس محافظة حماة بين عامي 2007 و2017.

كما أصدر الأسد المرسوم “رقم 128″، القاضي بإنهاء تسمية بسام ممدوح بارسيك معاونًا لوزير السياحة، وتعيينه محافظًا لحمص، بدلًا عن محافظها السابق طلال البرازي.

شغل بارسيك عدة مناصب في وزارة السياحة في سوريا، منها مدير إدارة التسويق والإعلام السياحي، ومدير الترويج والتسويق، قبل تعيينه معاونًا لوزير السياحة في كانون الأول 2018.

وعيّن وفقًا للمرسوم “رقم 129″، محمد طارق زياد كريشاتي محافظًا للقنيطرة.

وأقال الأسد بحسب المرسوم “رقم 130″، محمد خالد الهنوس من منصبه محافظًا لدرعا، وعيّن مروان إبراهيم شربك خلفًا له.

كما أنهى وفقًا للمرسوم “رقم 131″، تعيين جايز سوادة الحمود الموسي محافظًا للحسكة، وعيّن غسان حليم خليل بدلًا عنه.

شغل خليل منصب مدير عام الشركة العامة للفوسفات والمناجم، كما شغل منصب نائب رئيس شعبة المخابرات العامة.

وكان الأسد أصدر المرسومين “122” و”123″، في 11 من أيار الحالي، القاضيين بإنهاء تسمية عاطف النداف وزيرًا للتجارة الداخلية وحماية المستهلك، وتسمية طلال البرازي خلفًا له، وإنهاء تعيينه محافظًا لحمص.

وشغل الوزير عاطف النداف مناصب عدة، إذ عُيّن محافظ إدلب بين عامي 2005 و2009، ثم محافظًا لطرطوس، وفي عام 2012 عُيّن محافظًا للسويداء، ثم وزيرًا للتعليم العالي في عام 2016.

وأخيرًا تسلم منصب وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في تشرين الثاني 2018.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة